سوريا

صحيفة بريطانية: لن تطوى صفحة سوريا لصالح بشار الأسد

أوطان بوست – فريق التحرير

افتتحت صحيفة “أوبزيرفر” البريطانية صفحتها، بتحميل نظام الأسد مسؤولية هجـ.ـمـ.ـات كيماوية من قِبل الأمم المتحدة، ورأت أن ملف سوريا لن يطوى لصالح “بشار الأسد”.

ونشرت الصحيفة: أن “رغبة تسيطر منذ زمن على الحكومات الأوروبية والسياسيين لطي صفحة الحـ.ـرب السورية”.

وأفادت الصحيفة، أنه “في مرحلة ما، وقبل 18 شهراً عندما بدا الديكتاتور بشار الأسد وكأنه ينتصر في الحـ.ـرب، ودار حديث في إيطاليا عن إعادة العلاقات الدبلوماسية مع دمشق”.

للأخبار العاجلة تابع أوطان بوست على تيلجرام

وأضافت أوبزيرفر “لكن الأسبوع الماضي شهد تذكيراً للعالم بضرورة عدم قبول انتصار الأسد الذي يتطلع إليه فلأول مرة منذ عام 2011 وجهت منظمة حظر الأسـ.ـلحة الكيماوية اتهامات مباشرة لمستويات عليا في جيش النظام.

كما أن الاتهـمـ.ـات شملت -الأسد نفسه- بإصدار أوامر للقيام بهجـ.ـمـ.ـات كيماوية غير شرعية “.

وأشارت عن تأكيدات منظمة حظر انتشار الأسلحة الكيماوية استخدام السـ.ـلاح الكيماوي في سوريا لكن لم توضح أبداً إلى هوية الجاني رسمياً.

إقرأ أيضاً: كاتب أمريكي: جلادو نظام الأسد ليسوا في منأى عن “كورونا” .. ومبادرة استباقية لمـ.ـواجهة كورونا في إدلب

وقالت الصحيفة البريطانية: “قد يكون من الجيد قيام المجتمع الدولي الذي تخلى عن مسؤوليته لوقت طويل، بحشد كل إرادته ومحاكمة النظام غيابياً”.

وكانت منظمة حظر الأسـ.ـلحة الكيماوية قد اتهمـ.ـت نظام الأسد في تقرير لها صدر مؤخراً تنفيذ 3 هجـ.ـمـ.ـات كيماوية في مدينة “اللطامنة” بريف حماة الشمالي أيام 24 و25 و30 آذار /مارس عام 2017.

وأردفت المنظمة في تقريرها، أن الهجـ.ـمـ.ـات تم تنفيذها من قبل طائرات، عبر إسقاط قنابل ” السارين” و”الكلور” أضـ.ـرت بأكثر من 100 شخص.

وبعد فترة تم استهـ.ـداف منطقة “خان شيخون” بالسـ.ـلاح الكيماوي تاركاً وراءه 89 ضحـ.ـية، وعلى أثره ضـ.ربت الولايات المتحدة الأمريكية قاعدة عسكرية تابعة للنظام بصواريخ كروز.

وأشارت الصحيفة البريطانية في منشورها، إلى أن المنظمة الدولية قدمت صوراً مفصلة تركز فيها الاتهـ.ـام ضـ.ـد الأسد شخصياً.

إقرأ أيضاً: العريضي: بوابة جهنم تفتح مصرعيها لنظام الأسد ومحكمة لاهاي بالانتظار .. وأمريكا تؤيد تقرير يدين النظام

وذكرت الصحيفة، بأن تحقيق المنظمة لحظر الأسـ.ـلحة دعا إلى عمل من الأمم المتحدة والدول 193 الموقعة على معاهدة الحد من السـ.ـلاح الكيماوي، لإحضار المتـ.ـهم ومحاكمته بسبب الجـ.ـرائم المرتكبة.

واتخذت الولايات المتحدة في التقرير فرصة لانتـ.ـقاد روسيا وإيران، بينما الإتحاد الأوربي اقتصر على فرض عقـ.ـوبات، أما نظام الأسد رفض التقرير وقال إنه: “مفبرك ومزور”

يذكر أن الصحيفة ختمت مشددة على محاكمة الأسد ومنع انتصاره من أجل جميع الجـ.ـرائم المرتكبة في سوريا عامة وضـ.ـربات الكيماوي في اللطامنة وخان شيخون خاصة .

القصة الســرية للرئيس الجزائري السابق “عبد العزيز بوتفليقة” .. فريد عليلات

وزير الداخلية التركي يعلن استقالته من منصبه: أنا أتحمل المسؤولية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
إغلاق