الأخبارتركياسوريا

بعد التهـ.ـديدات التركية للأسد روسيا تصـ.ـعد الوضع في إدلب أكثر وتطلب من الفصـ.ـائل الثـ.ـورية الانسـ.ـحاب

أوطان بوست – فريق التحرير

طالبت وزارة الدفاع الروسية مساء السبت 15/فبراير 2020 في بيان لها، من الفصـ.ـائل الثـ.ـورية وكل الثـ.ـوار الذين يدافـ.ـعون عن أرض المحرر في الشمال السوري بالاستـ.ـسلام، مشيرةً إلى أنها ستصـ.ـعّد الوضع في المنطقة، وأعلنت عن افتتاحها ما أسمته بـ”المعابر اﻹنسانية” الجديدة حول إدلب.

وقال “مركز حميميم الروسي للمصالحة” في سوريا والتابع لوزارة الدفاع الروسية إنه قد تم تجهيز معابر ونقاط تفتـ.ـيش إضافية، بهدف تسهيل إجـ.ـلاء المدنيين عن منطقة “خفـ.ـض التصـ.ـعيد” في إدلب، المتفق عليها في اتفاقيات “سوتشي”.

وأصدر مركز حميميم مساء السبت بياناً عسـ.ـكرياً دعا فيه من أسماهم “قادة الجماعات المسلـ.ـحة” إلى “التخلي عن الاستفـ.ـزازات المسـ.ـلحة والشروع في تسوية سلمية في المناطق الخاضـ.ـعة لسيـ.ـطرتهم”.

روسيا من تكبح الأسد أو تطلقه صورة من الإنترنت

رسائل الإدارة التركية إلى روسيا

وتأتي هذه المطالب بعد أن طالبت الحكومة التركية من روسيا، بكـ.ـبح قـ.ـوات الأسد والانسـ.ـحاب إلى حدود اتفاق سوتشي، مهـ.ـددة باستعمال القـ.ـوة إن لزم الأمر، حيث أكد الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” تهـ.ـديده السابق لقـ.ـوات الأسد بشـ.ـن عملية عسـ.ـكرية ضد قـ.ـوات النظام السوري في حال لم تنسـ.ـحب إلى خلف نقاط المراقـ.ـبة التركية قبل نهاية فبراير الجاري.

اقرأ أيضاً : باكستان تدعـ.ـم تركيا حول ما يجري في إدلب…وإمام باكستان يطلب من أردوغان أن يصلي بهم

وقال أردوغان في كلمة له، بعد عودته من باكستان، السبت 15 فبراير/ شباط 2020، من ولاية إسطنبول إن “الحل في إدلب يكمن في وقف عـ.ـدوان النظام وانسـ.ـحابه إلى حدود الاتفاقيات، وإلا سندفـ.ـعه إلى ذلك قبل نهاية شباط”.

وأضاف أردوغان مؤكداً على أنه سيخلص سوريا من قـ.ـوات الأسد الظـ.ـالمة : “النوم في سلام حـ.ـرام علينا حتى تخليص سوريا من ظـ.ـلم النظام والمنظمات الإرهـ.ـابية”.

وأرسل الرئيس التركي رسالة لحليف النظام السوري “روسيا” خلال  كلمته وقال فيها: “إذا تمكنت القـ.ـوات التركية من حل الأمر في إدلب بدعـ.ـم أصدقائنا، لكننا مستعدون لتحقيق المهـ.ـمة بالطريقة الصعبة إذا اضـ.ـطررنا إلى ذلك”، منوهاً إلى أنه لن يتمكن السوريون في تركيا أو النـ.ـازحين نحو الحدود التركية من العودة إلى ديارهم، دون حل المشكـ.ـلة في إدلب، مؤكداً أن بلاده لا يمكن أن تبقى صامتة و قـ.ـوات النظام تحـ.ـاصر نقاط المراقـ.ـبة في إدلب، وستقوم بما يلزم ضدهم.

وبين الرئيس التركي تفاصيل المكالمة الهاتفية التي جمعت بينه وبين الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” حول إدلب قبل يومين، موضحاً أنه أجرى محادثات جديدة مع بوتين، وفي اليوم التالي من المحادثات تم توجيه اتهـ.ـامـ.ـات لتركيا، من ضمنها عـ.ـدم الوفاء بالتزاماتها تجاه إدلب، وهو ما يدل على  أن المكالمة الهاتفية لم ينتج عنها أي شيء جديد من حيث تقريب وجهات نظر البلدين حول ما يجري في إدلب.

اتصال هاتفي بين أردوغان وبوتين.. أنقرة تصـ.ـعِّد من لهجتها ضـ.ـد الأسد.. ووكالة “تاس” تقول مجموعات صومالية انتقلت إلى إدلب

وفي سياق متصل أكد نائب الرئيس التركي“فؤاد أقطاي” في تصريحات للتلفزيون التركي الرسمي، أن بلاده أبلغت روسيا بتمسُّكها بالموقف الذي أعلن عنه الرئيس التركي حول ضـ.ـرورة انسـحـ.ـاب نظام الأسد إلى خلف نقاط المراقبة، مشدداً على عزم بلاده وقف تقدّم النظام السوري في إدلب. 

وأضاف أقطاي في تصريحاته أن “إدلب بالنسبة لتركيا هي مسألة أمن قومي وليست منطقة حدودية فقط” مؤكداً أن تركيا “التزمت بمسؤولياتها وفقاً للاتفاقيات المبرمة مع روسيا وإيران” وتم إيصال تلك الرسائل إلى موسكو “بكل وضوح”.

يذكر أن تركيا سترسل غداً وفداً إلى موسكو لبحث إمكانية وقف إطـ.ـلاق الـ.ـنار في إدلب، وكان هناك اجتماعين سابقاً في أنقرة لذات الشأن، إلا أن الاجتماعين لم ينتج عنهما أي حل، وتركيا تجهز قـ.ـواتها في إدلب للحل الأخير”القـ.ـوة”، فهي ترسل تعزيزات يومياً إلى نقاط المراقبة في إدلب، وكان آخرها الرتـ.ـل العسـ.ـكري الذي دخل اليوم من معبر “كفرلوسين” المحمّل بـ30 آلية عسـ.ـكرية. 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
إغلاق