سورياكورونا

المعارض السوري “ميشيل كيلو” في خطـ.ـر وشخصيات سياسية تتضامن معه

المعارض السوري “ميشيل كيلو” في خطـ.ـر وشخصيات سياسية تتضامن معه

أوطان بوست – فريق التحرير

أفادت مصادر طبية، بتدهور الوضع الصحي، للمعارض السوري “ميشيل كيلو”، في إحدى المستشفيات الفرنسية، وذلك إثر إصـ.ـابته بفيروس كورونا منذ 15 يوماً.

وأفادت المصادر أن كيلو متواجد في العناية المركزة، وعلى الرغم من ذلك فقد دخل مرحلة الخـ.ـطر مؤخراً، بسبب مضاعفات الفايروس.

وأوضحت؛ أن كيلو وبعد تلقيه للجرعة الأولى من اللقاح، في مكان إقامته، تدهور وضعه الصحي، واشتد الإرهاق والتعب عليه، وعلى إثر ذلك تم نقله إلى المشفى.

ميشيل كيلو

وفي سياق متصل، فقد ضجت مواقع التواصل الاجتماعي، بمنشورات التضامن مع كيلو، والتمنيات له بالشفاء العاجل.

وغرد عضو الائتلاف الوطني السوري “محمد صبرة” قائلاً: أتمنى السلامة والشفاء، للصديق ميشيل كيلو، الذي تدهور وضعه الصحي ليلة الأمس، بسبب مضاعفات فيروس كورونا.

المعارض “أحمد رمضان”، وهو من أعضاء الائتلاف السوري أيضاً، قال:الدعاء للصديق المناضل، والمفكر الوطني، الأستاذ “ميشيل كيلو”، بالشفاء والعافية.

وأضاف رمضان: أمنياتي لك بالشفاء أبا أيهم، ونراك دائماً شامخاً وصلباً وقوياً.

وغرد العميد المنشق، والخبير العسكري “أحمد رحال” قائلاً: الدعاء من القلب، والأمنيات لك صديقي ميشيل، بالشفاء العاجل.

تجدر الإشارة إلى أن المعارض السوري “ميشيل كيلو”، أُصيب منذ أكثر من 10 أيام بفيروس كورونا، في مكان إقامته في العاصمة الفرنسية “باريس”.

وهو من مواليد محافظة اللاذقية غرب سوريا، من مواليد عام 1940, ويعد من أبرز المعارضين لنظام الأسد، وتعرض للاعتـ.ـقال في أكثر من مناسبة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق