عربي

على أطلال الزلزال الانقلابي في الأردن .. صحيفة عبرية تتـ.ـهم السعودية بتورطها فيه والأخيرة ترد!

على أطلال الزلزال الانقلابي في الأردن .. صحيفة عبرية تتـ.ـهم السعودية بتورطها فيه والأخيرة ترد!

أوطان بوست – فريق التحرير

سلطت صحيفة عبرية الضوء على الانقلاب الذي حدث في المملكة الأردنية، وأشغل الصحافة العالمية، والرأي العام.

وكشفت عن وقوف دولتان عربيتان وراء الانقلاب، ودعمتا منفذه الأمير “حمزة بن الحسين”.

اتهـ.ـام مباشر للسعودية

وقالت صحيفة “يديعوت أحرونوت”، ورصد موقع “أوطان بوست”: إن مايظهر للعالم عبر الصحف هو مجرد انقلاب داخلي وتم القضاء عليه، ولكن الواقع لايبدو هكذا إطلاقاً.

علم السعودية والامارات معا

وأضافت: ماخفيَ في الكواليس، هو أن المملكة العربية السعودية، ودولة خليجية أخرى، تورطتا في دعم الانقلاب، والتخطيط له.

وأشارت إلى أنها استندت في تلك المعلومات، على مصادرٍ أردنيةٍ رفيعة، على حد قولها.

وأكدت أن الملك الأردني “عبدالله الثاني”، زار السعودية في شهر مارس الفائت2021, واجتمع بولي العهد السعودي “محمد بن سلمان”.

ولفتت إلى أنه عندما يكون هناك اجتماعاً رئاسياً، يصدر عنه بياناً مشتركاً، إلا أن لقاء الملك الأردني والعاهل السعودي، لم يصدر عنه أية تفاصيل أو معلومات.

وتوقعت الصحيفة أن تكون دولة “الإمارات العربية المتحدة”، هي الطرف الثاني إلى جانب السعودبة، في دعم الانقلاب.

اعتـ.ـقالات بالجملة

ونوهت إلى أن السلطات الأردنية، نفذت حملة اعتـ.ـقالات واسعة، شملت مقربين من الأمير “حمزة بن الحسين”.

وأردفت أن السلطات اعتقلت أكثر من 25 شخصاً، بتهمة التواصل مع السعودية، على حد قولها.

وذكرت بعض الشخصيات البارزة التي تم اعتقالها وأبرزها: “مدير مكتب الأمير حمزة بن الحسين، ورئيس الديوان الملكي السابق باسم عوض الله، بالإضافة لاعتـ.ـقال شقيق الملك الأردني حسن بن زيد”.

السعودية ترد على الاتهـ.ـامـ.ـات

ردت المملكة العربية السعودية، على الاتهـ.ـامـ.ـات الموجهة لها، حول تورطها في انقلاب القصر الملكي في الأردن.

وجاء ذلك على لسان الأمير “سلطان بن خالد آل سعود”، في تغريدةٍ له عبر تويتر، رصدها موقع “أوطان بوست”.

وقال “بن خالد”: تحاول بعض الصحف المأجورة والحاقدة، بث الفتنة بين المملكتين الشقيقتين، ولكنها لن تحقق أهدافها وستفشل.

وأضاف: المملكة ذات مواقف داعمة وثابتة للأردن، وستبقى هكذا.

ولفت إلى أن الصحف التي تتناقل تلك الأنباء، تسعى لبث التفرقة وزرع الفتنة بين الشعوب العربية.

وانتقد المواقع والصحف التي تصادق على ماتنشره صحيفة “يديعوت” العبرية، مشيراً إلى أنها خطأ جسيم.

وأجرى ولي العهد السعودي “محمد بن سلمان”، أمس الأحد4أبريل، اتصالاً هاتفياً مع الملك الأردني “عبدالله الثاني”.

وأكد بن سلمان خلال اتصاله، تضامن السعودية مع الأردن الشقيقة، ودعمها في جميع الإجراءات التي تتخذها، في سبيل تحقيق الأمن والاستقرار.

الأمير حمزة بن حسين: سألتزم الهدوء حالياً

نشر الأمير “حمزة بن حسين”، تسجيلاً صوتياً، قال فيه إنه تلقى تهديدات مباشرة من رئيس الأركان الأردني “يوسف الحنيطي”.

وأضاف: لقد وضعت جميع المقربين مني، بصورة الأمر الواقع، وأرسلت لهم التسجيل، للاحتفاظ به، في حال تعرضت لأي مكروه.

ولفت إلى أن الوضع مذري جداً، ولكني لن أصعد حالياً، وسأنتظر وأرى ماذا سيفعلون.

ونوه إلى أن الأوامر التي صدرت بحقه، والمتمثلة بوضعه تحت الإقامة الجـ.ـبرية، ظالمة وليست مقبولة، على حد وصفه.

وكانت المملكة الأردنية قد شهدت أول أمس السبت3أبريل، زلزالاً انقلابياً في القصر الملكي، لم يُعرف منفذيه حتى اليوم، على الرغم من توجيه أصابع الاتهـ.ـام للأمير “حمزة بن حسين”.

وتُجدر الإشارة إلى أن السلطات وضعت الأمير حمزة تحت الإقامة الجبـ.ـرية، واعتـ.ـقلت أكثر من 25 شخصاً من مقربيه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق