صحة

حتى لا تتسبب بالأضرار لصحتك .. إليك أبرز الطرق للتمييز بين العسل الطبيعي والمغشوش

حتى لا تتسبب بالأضرار لصحتك .. إليك أبرز الطرق للتمييز بين العسل الطبيعي والمغشوش

أوطان بوست – فريق التحرير

العسل هو محتوى غذائي، مفيد لصحة جسم الإنسان، ويسهم في تقويته، وزيادة طاقته.

وحتى تحصل على تلك الفوائد، فلايكفي أن يقتصر العسل على شكله، فيجب أن يكون في مضمونه طبيعياً وأصلياً خالصاً.

ويتميز العسل الأصلي، بكثافته وقابليته للإشتعال، ومدى قدرته على الذوبان.

أبرز الطرق للتمييز بين العسل الطبيعي والمغشوش

ويُضاف إلى العسل المغشوش كميات من شراب الذرة أو سكر العنب وغيرها من النكهات، أما الأصلي فهو الذي لايعرف المصانع إطلاقاً، ويُستخرج من النحل.

“طرف التمييز بين العسل الطبيعي والصناعي”

هناك الكثير ممن يجهلون الطرق الرئيسية للتفريق بين العسل الأصلي والمزيف، إليك أبرزها:

أولاً: “اختبار ورق النشاف”: قم بوضع كمية من العسل على ورقة من ورق النشاف وانتظر لمدة دقيقة واحدة على الأقل، فإن امتصت العسل فهذا يعني أنه مخلوطاً بالسكر

وبالتالي فهو مغشوشاً، وإن لم تمتصه فهو أصلياً، والخلاصة من ذلك أن العسل الأصلي يتميز بكثافته العالية وليس بمقدور ورق النشاف امتصاصه.

ثانياً: “اختبار خليط الماء والخل”: قم بإضافة بعضاً من الماء في وعاءٍ صغير، و 3 قطرات من الخل كحدٍ أقصى

ثم ضع العسل وامزجه، فإن ظهرت رغوة أثناء المزج فهو مغشوشاً، وإن لم تظهر فهو أصلياً.

ثالثاً: “اختبار إشعال النار”: قم بإحضار عود ثقاب جاف، ومن ثم بلٌل طرفه بالعسل، واجعله يحتك بعلبة الثقاب وكأنك تشعل عوداً من الكبريت

فإن اشتعل فإن العسل أصلياً، وإن حصل العكس فإنه مغشوشاً، لأن العسل المغشوش يحتوي على نسبة من الرطوبة.

رابعاً: “اختبار الماء”: ويمكنك تجربة تلك الطريقة بإحضار كوب من الماء، ومن ثم إضافتها بقدر قليل من العسل، فإن تعرض للذوبان فهو مغشوش، وإن لم يذب فهو أصلياً.

خامساً: “اختبار الإبهام”: ضع بعضاً من العسل على إصبعك، فإن سال فهو مغشوشاً، وإن بقي على ماهو عليه فهو أصلياً.

سادساً: “اختبار التخزين”: عند تخزين العسل الأصلي، سيزداد سماكةً، لأنه يحوي على كمية من الإنزيمات، أما المغشوش فسيبقى كما هو مهما كانت فترة تخزينه.

سابعاً: “اختبار المذاق”: فمن الملاحظ أن العسل الطبيعي عندما تتذوقه، تبقى فترة قصيرة حتى تستلذ بطعمه

أما المغشوش فتستلذ بطعمه فور تذوقه، نتيجةً لكثرة السكريات والنكهات فيه.

ثامناً: “اختبار الرائحة”: عندما تتذوق العسل الأصلي، فغالباً ماتشتم رائحة الأزهار البرية، أما المغشوش فلا تشتم شيئاً سوى النكهات المضافة للعسل في المصانع.

تاسعاً: “اختبار الخبز”: عندما تمسح كمية من العسل الأصلي على رغبفاً من الخبز ، فسيصبح الرغيف سميكاً

أما لو أنك أجريت تلك التجربة بوساطة عسلاً مغشوشاً، فستلاحظ أن رغيف الخبز سيزداد لينةً، بفعل تأثير النكهات.

عاشراً: “اختبار صفار البيض”: عندما تحضر صفار البيض، وتضيف إليه كمية من العسل الطبيعي، فسيظهر الصفار لك وكأنه مطبوخاً، أما إن كان العسل المضاف اصطناعيا، فلن بطرأ أي تغيير.

“نصائح عند شراء العسل”

يُنصح بشراء العسل من أماكن تربية النحل، حتى يتم التأكد من جودته.

ولا تقترب من السكر المغشوش لأنه يحتوي على كميات كبيرة من السكر وغيره من النكهات المضرة بالجسم.

وبهكذا نكون قد قدمنا لكم أبرز وأفضل الطرق، للتفريق بين العسل الأصلي والمغشوش.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق