تركيا

الجيش الأوكراني يتدرب على استخدام طائرات مسيرة تركية .. ودولة آسيوية توقع اتفاقيات ضخمة لشراء معدات عسكرية تركية الصنع

الجيش الأوكراني يتدرب على استخدام طائرات مسيرة تركية .. ودولة آسيوية توقع اتفاقيات ضخمة لشراء معدات عسكرية تركية الصنع

أوطان بوست – وكالات

أجرت القوات المسلحة الأوكرانية مناورات في أجواء البحر الأسود فوق سواحلها، تدربت فيها على استخدام طائرات “بيرقدار بي تي 2” المسيرة تركية الصنع. 

وأوضحت وزارة الدفاع الأوكرانية في بيان نشرته وكالة “آرميا إنفورم” الإخبارية التابعة لها، أن الدرونات نفذت مهام تدريبية مختلفة خاصة بالمناورة”. وفق وكالة “RT”.

وأفاد موقع Defense Express الأوكراني المعني بنشر معلومات عسكرية أواخر يناير الماضي، بأن القوات البحرية الوطنية تنظر في إمكانية استخدام طائرات “بيرقدار”

المسيرة التركية بيرقدار تي بي 2 / إنترنت

للبحث عن أهداف سطحية وتعيينها من أجل استهدافها من قبل منظومة “نبتون” الخاصة الدفاع الساحلي.

وكانت وزارة الدفاع الأوكرانية أعلنت في 14 ديسمبر 2010 عن توقيع اتفاق مع تركيا لتصنيع فرقيطات وطائرات مسيرة للقوات المسلحة الأوكرانية.

وفي عام 2019 اشترت كييف من أنقرة عددا من طائرات “بيرقدار تي لي 2” بقيمة 69 مليون دولار وفقا لمعلومات غير رسمية

وتخطط لتزويد هذه الطائرات بقنابل MAM-L عالية الدقة التي تصنعها شركة Roketsan التركية.

بنغلاديش: وقعنا اتفاقيات ضخمة لشراء معدات عسكرية تركية الصنع

قال السفير البنغالي لدى أنقرة موسود منان، إن بلاده وقعت اتفاقيات ضخمة لشراء معدات عسكرية تركية الصنع.

جاء ذلك في كلمة له الجمعة، خلال فعالية نظمتها السفارة بمناسبة الذكرى 50 لاستقلال بنغلاديش

والذكرى المئوية لميلاد مؤسس البلاد الراحل الشيخ مجيب الرحمن.

وحضر الفعالية في أحد فنادق العاصمة أنقرة، وزيرة الأسرة والعمل والخدمات الاجتماعية التركية زهراء زمرد سلجوق، إلى جانب عدد كبير من رؤساء البعثات الدبلوماسية في تركيا.

وبحسب وكالة الأناضول، أوضح منان أن بلاده تواصل مسيرة “مجيب الرحمن” في التقدم في مجالات الاقتصاد

والثقافة، والديموقراطية، لافتا إلى تسجيلها نموا اقتصاديا سنويا بمعدل 7 بالمئة.

وأضاف أن الصادرات البنغالية ازدادت من 297 مليون دولار إلى 45 مليار دولار خلال 50 عاما

في حين انخفض مستوى البطالة من 70 بالمئة إلى 20.5 بالمئة، وتضاعف مستوى الدخل الفردي 16 ضعفا خلال هذه المدة.

وتقدم بالشكر إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، جراء تهنئته بنغلاديش في ذكرى استقلالها

وإطلاقه حملة “آسيا مجددا” الرامية لتعزيز التعاون الاقتصادي مع دول المنطقة.

وأشار إلى أن تركيا تعتبر ثاني أكبر شريك تجاري لبنغلاديش، وأن جيش بلاده وقع اتفاقيات ضخمة لشراء معدات عسكرية تركية.

وعبّر السفير البنغالي عن امتنانه الكبير جراء المساعدات التركية للاجئين من مسلمي الروهنغيا في بلاده.

وأضاف أن الوكالة التركية للتعاون والتنسيق “تيكا”، ورئاسة الشؤون الدينية التركية وفرتا الكثير من المساعدات والبنى التحتية الضرورية لهؤلاء اللاجئين.

من جانبها، تقدمت الوزيرة التركية زهراء زمرد سلجوق، بالتهاني إلى بنغلاديش في ذكرى استقلالها، لافتة إلى متانة العلاقات الثنائية التاريخية والثقافية بين البلدين.

وأضافت أن بنغلاديش باتت نجمة صاعدة في منطقة جنوب آسيا بفضل التقدم الاقتصادي الكبير الذي أحرزته في السنوات الأخيرة

واصفة إياها بأنها من أهم شركاء تركيا في إطار حملة “آسيا مجددا”.

وأكدت على توافق البلدين على تعزيز علاقات التعاون الاقتصادي أسوة بالعلاقات السياسة الجيدة بينهما

وإصرارهما في سبيل رفع حجم التبادل التجاري إلى 2 مليار دولار.

كما أعربت عن تقديرها الكبير لبنغلاديش جراء استقبالها نحو مليون لاجئ من مسلمي الروهنغيا الفارين من الاضطهاد في ميانمار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق