سوريا

مقتل مجموعة تابعة لميليشيات الأسد شمال الحسكة

أوطان بوست – فريق التحرير

لقيت مجموعة عناصر تابعة لميليشيات الأسد، مصرعهم إثر الاشتباكات المتواصلة مع “الجيش الوطني السوري” في المعارك الدائرة بمنطقة شرقي الفرات ضمن إطار عملية “نبع السلام” العسكرية.

وقالت مصادر إعلامية؛ موالية لنظام الأسد، إن مجموعة مكونة من 6 عناصر قُتلوا وأُصيب آخرون إثر الاشتباكات مع الجيش الوطني السوري على محور “أبو راسين” بريف الحسكة الشمالي.

وقالت وكالة “سبوتنيك” الروسية؛ يوم أمس إن 4 عناصر لنظام الأسد قُتلوا بعد استهداف الجيش الوطني السوري لنقطة عسكرية يتمركزون فيها بين قريتي “ربيعات” و “تل الورد” جنوب مدينة رأس العين بريف الحكسة.

إقرأ أيضاً: الحكومة السورية المؤقتة: قريباً سيتم افتتاح مراكز الشرطة في رأس العين وتل أبيض

كما أن قوات عملية “نبع السلام” استطاعت يوم أمس الأول من تدمير مدفع 23 ملم، لميليشيات قسد في “تل الورد” بمحيط بلدة “أبو راسين” شمالي الحسكة، بعد استهدافه بصاروخ “مضاد للدروع”، وسيطرة فصائل الجيش الوطني على طريق “تل تمر- الحسكة” الاستراتيجي، بعد معارك مع ميليشيات قسد ونظام الأسد.

الجدير بالذكر أن الجيش الوطني السوري، أعلن عن مواصلته للعمليات العسكرية ضد ميليشيات الأسد، وميليشيات قسد، بعد رفضهم الانسحاب من حدود المنطقة الآمنة التي تسعى تركيا بالتعاون مع الجيش الوطني لتأسيسها.

يشار إلى أن وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو” هدّد باستمرار عملية “نبع السلام” شرقي سوريا في حال لم تقم روسيا بالتزاماتها وطرد الميليشيات.

إقرأ أيضاً:

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
إغلاق