دراسات وتحليلغير مصنف

واشنطن تسعى لإيجاد حل سريع في سورية ومقاربات جذابة لروسيا .. وإعلامي أمريكي “جو بايدن” يحضر خطة للإطاحة بالأسد

واشنطن تسعى لإيجاد حل سريع في سورية ومقاربات جذابة لروسيا .. وإعلامي أمريكي “جو بايدن” يحضر خطة للإطاحة بالأسد

أوطان بوست – فريق التحرير

أشار المبعوث الأمريكي السابق إلى سوريا “جيمس جيفري”، في حديث له عن توجه الرئيس الأمريكي الجديد “جو بايد” لإيجاد حل سريع في سوريا.

وقال المبعوث الأمريكي؛ إن إدرة الرئيس بايدن تعمل على إيجاد حل سريع للأزمة في سوريا، مشيراً إلى أنها تضع الملف السوري في أولوية جدول أعمالها.

جاء حديث جيمس جيفري خلال لقاء مع مركز “ويلسون للأبحاث”، حيث لفت المبعوث الأمريكي إلى أن إدرة بايدن تمتلك مقاربة جديدة للحل في سورية.

جوبايدن وبشار الأسد

وتوقع جيفري خلال حديثه، اً أن تكون القضية السورية أولوية لإدارة بايدن خصوصاً في ظل التواجد الإيراني هناك.

وتابع حديثه بقوله بالإشارة إلى أن القوات الأمريكية في سوريا معرضة للخـ.ـطر بشكل يومي بسبب الأوضاع، مشيراً إلى تعهدات حملة بايدن بمواجـ.ـهة التحركات الإيرانية في المنطقة.

مقاربات جديدة جذابة لروسيا

وكشف جيفري، أن إدارة بايدن تعمل على إيجاد مقاربات جديدة ستكون جذابة لروسيا، وأن حل الصـ.ـراع السوري لا بد له من التحرك السريع.

وأشار المبعوث الأمريكي السابق، إلى أن الخيارات التي قد يتبعها جو بايدن في سوريا عديدة ووفيرة، مؤكداً على ضرورة إبقاء تنظيم داعش مهزوماً.

 ولفت جيفري، إلى أن إدارة بايدن قد تتبع سياسة استمرار الضغط الدولي الحالية على الأسد، بهدف التوصل لحل وسط عبر موسكو، فضلاً عن عملية الضغط الاقتصادي.

وكان “جيمس جيفري” قد شغل منصب  المبعوث الأمريكي الخاص إلى سورية في إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب.

جو بايدن يحضر خطة للإطاحة بالأسد!

وفي سياق متصل، تحدث مصدر إعلامي أمريكي عن مخطط يحضره الرئيس الأمريكي “جو بايدن” للإطاحة برأس النظام السوري بشار الأسد.

وقال الإعلامي الأمريكي الشهير “جاك بوسوبيك”، مذيع شبكة أخبار أمريكا؛ إن لدى الرئيس بايدن خطة للإطاحة بنظام الأسد وهو يتصدر أهدافه.

وأضاف الإعلامي الأمريكي في تغريدة له عبر موقع، أن الرئيس بايدن يركز على رحيل بشار الأسد ورموز حكمه.

وأشار بوسوبيك، إلى أنه هناك شيئاً واحداً لا يلاحظه الناس وهو مدى تركيز بايدن والبيت الأبيض على سورية.

ولفت الإعلامي الأمريكي، إلى أن أكثر من مليون شخص يريدون رحيل “بشار الأسد” وجنرالاته وهذا يستغرق وقتهم أكثر مما يسمحون به علناً.

واعتبر بوسوبيك، أن هدف الرئيس الأمريكي “جو بايدن” في سوريا هو استكمال الخطط التي بدأها أوباما بتمويل وتسـ.ـليح المتـ.ـمردين، في إشارة منه للثوار.

وشدد مذيع شبكة أخبار أمريكا؛ على أن البيت الأبيض يريد رحيل “بشار الأسد” بأي وسيلة ضرورية ولا يهتم للعواقب.

كأنها طبول الحـ.ـرب

وقام الإعلامي الأمريكي، بإعادة نشر تغريدة سابقة كان قد توقع خلالها قـ.ـصف الرئيس الأمريكي لنظام الأسد وحلفائه قبل يومين من الضـ.ـربة.

وفي وقت سابق، كان الإعلامي الأمريكي “جاك بوسوبيك” قد صرح، بأن إدارة الرئيس جو بايدن تستعد لعمل عسكري ضد سورية.

وأضاف في ذلك الوقت، أن الأسد بسرعة الهدف الأجنبي رقم واحد لادارة بايدن وبايدن يريد عزله مضيفاً: “كل ما أسمعه سورية سورية سورية ، كأنها طبول الحـ.ـرب”.

والجدير بالذكر، أن بوسوبيك، كان قد نقل عن مسؤول قوله: “إنهم يتحدثون وكأنهم الإسكندر الأكبر”.

وشدد على أن الهدف النهائي هو تغيير النظام.

وختم الإعلامي الأمريكي تغريداته بقوله: مسألة سورية لم تبدأ بعد حيث تتم مناقشة تغيير النظام بالكامل وهذا ما لم يحدث في السنوات العشر الأخيرة من الحـ.ـرب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق