سورياكورونا

كورونا يطـ.ـيح باللواء “بهجت سليمان” أحد أبرز رموز نظام الأسد

كورونا يطـ.ـيح باللواء “بهجت سليمان” أحد أبرز رموز نظام الأسد

أوطان بوست – فريق التحرير

أطـ.ـاح فايروس كورونا باللواء والدبلوماسي السابق في قوات نظام الأسد “بهجت سليمان”، عن عمر يناهز 72 عاماً.

وذكرت وكالة أنباء النظام “سانا”، بأن اللواء سليمان توفـ.ـي في إحدى مشافي العاصمة السورية دمشق، متأثراً بإصـ.ـابته بفايروس “كورونا”.

ويعتبر سليمان من أبرز رموز نظام الأسد في عهد “حافظ الأسد” ونجله بشار، إذ أن سليمان شغل عدة مناصب قيادية ودبلوماسية وعسكرية.

بهجت سليمان .. من يكون ؟

ولد بهجت سليمان في محافظة اللاذقية عام 1949، وبعد اتمامه لدراسة الثانوية التحق بالكلية الحـ.ـربية في مدينة حمص.

وبدأ سليمان الخدمة في جيش الأسد متدرجاً بمختلف المناصب العسكرية والأمنية في سوريا.

وشغل سليمان، عدة مناصب منها: “رئيس شعبة الأمن الداخلي بفرع أمن الدولة.

كما شغل منصب مسؤول أمن “سرايا الدفاع” التي كان يقودها “رفعت الأسد”ـ المسؤول المباشر عن مجـ.ـزرة حماة 1982

ثم شغل سليمان منصب رئيس فرع “الخطيب” في العاصمة دمشق، وسفيراً لنظام الأسد في المملكة الأردنية. 

وعُرف عن اللواء بهجت سليمان علاقته الوطيدة مع رأس النظام السوري “بشار الأسد”، قبل تولي بشار الحكم في سوريا.

كما أن سليمان يعتبر من بين الأشخاص الذين لعبوا دوراً كبيراً في تولية بشار الأسد الحكم خلفاً لوالده حافظ.

وتجدر الإشارة، إلى أنه في شهر مايو 2014، أعلنت حكومة الأردن، أن بهجت سليمان سفير نظام الأسد في عمان شخصاً غير مرغوب فيه.

وطلبت السلطات الأردنية، من سليمان مغادرة أراضيها، بسبب خروج المتكرر عن أعراف الدبلوماسية وإسـ.ـاءته للمملكة الأردنية، ليكون بذلك آخر منصـ.ـب رسمي يشغله.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق