نجوم

جمال قبش يكشف حقائق خفية عن “باب الحارة”..  وهذا فضله على باسل خياط

جمال قبش يكشف حقائق خفية عن “باب الحارة”..  وهذا فضله على باسل خياط

أوطان بوست ـ فريق التحرير

كشف الفنان السوري “جمال قبش”، أنه اعتذر بالبداية عن المشاركة في المسلسل الشامي “باب الحارة” بدور الكومندان الفرنسي، خوفا من التأطير.

وبحسب ما رصده أوطان بوست، فإن “جمال قبش” صرح بذلك خلال لقاء مصور أجرته يوميات دراما معه، في كواليس تصوير الموسم الثاني من “بروكار”.

وقال الفنان السوري، أنه دائما الممثلين يتم تأطيرهم بحسب الشخصيات التي يؤدوها، مثلا حلاق سيظل يلعب ذلك الدور، أو رئيس مخفر، وهكذا.

الفنان السوري جمال قبش في إحدى المسرحيات/ صورة من الإنترنت

وأضاف قبش، أنه رفض حوار شخصية الكومندان في بادئ الأمر، لأنه مكتوب بنفس اللغة التي يحكيها أبو عصام، في حين أن الكومندان فرنسي ويتحدث شامي.

وتابع الفنان جمال، أنه قام بإعادة صياغة للحوار، منوها أنه لا يهاجم مؤلف العمل، وإنما يلومه.

وأشار “قبش”، إلى أن عدد مشاهده في جزء من باب الحارة قليلة، كانت حوالي الثلاثين مشهدا، يعني مشهد في كل حلقة.

وأكد الفنان السوري، أنه عمل على رفع سوية مشاهده، لتضاهي الشخصيات التي بحوزتها 300 مشهد، ودخل برهان من أجل ذلك وكسبه.

ونوه “جمال قبش”، إلى أنه حتى لو كان عدد مشاهده قليلا، في أي عمل يعرض عليه، فسيعطيها حقها، مشيرا إلى أنه في أحد الأعمال مثل في مشهدين فقط.

حياة جمال قبش الشخصية

قال الفنان السوري، إنه متزوج ولديه أربعة أولاد، اثنين صغار وهم معه في البلاد الآن، وولد وبنت خارجها، وهما “سامي”، يعمل في مجال السيارات.

والأخرى “إيلين” التي كان عيد ميلاده قبل أيام قليلة في 14 شباط/فبراير، وهي تعمل في مجال المخابر الطبية في هولندا.

وأضاف “جمال قبش”، أنه ينحدر من العاصمة السورية دمشق، وأن أصوله من مدينة حماة “مدينة النواعير”.

وتابع “قبش”، أن بعض الناس يعتقدون أنه يعيش حياة الغنى والترف، بسبب الشخصيات التي يجسدها في المسلسلات.

وأكمل الفنان السوري، أنه في الحقيقة عكس ما يتخيلون، حيث أن سيارته من نوع سكودا، ما تزال معه منذ 20 سنة.

وحكى الفنان جمال، واحد من المواقف المشابهة، أنه عندما كان في سوق المزة، تفاجئت سيدة من أنه يقوم بشراء حاجياته بنفسه من هناك.

وأكد “جمال قبش”، أنه ليس غنيا، وليس لديه ممتلكات، منوها أن مهنة الفن تعيشه على الحد، خاصة أنه لا يشارك كثيرا في الفن.

تسوقي الآن من موضة ستايل

وأشار الفنان السوري، إلى أنه من النوع الذي يقول لا للأعمال المعروضة عليه أكثر من نعم، وبالتيجة فإن ظهوره على الشاشة قليل.

ونوه قبش، إلى أنه واحد ممن تهجروا من بيوتهم بسبب ظروف الحرب، حيث كان يقيم في المعضمية، وكان جاره “علاء كوكش”.

رأيه بالانتقـ.ـادات التي تطال أعمال البيئة الشامية

قال “جمال قبش”، إن المشاهد هو حر برأيه ومعه الحق بأن يصدر رأيه تجاه مايرى، لكن في حال لم يحب العمل، فليغير المحطة إلى شيء آخر.

وكشف الفنان السوري، عن أسباب الاتجاه نحو الأعمال الشامية، والتي هي إنتاجية بحتة وأسهل نوعا ما، لأنهم متواجدون في الشام.

كما ذكر “جمال قبش”، أنه سيطل بشخصية شامية، ترتدي الطربوش، في الموسم الثاني من “بروكار”.

ونوه الفنان جمال، إلى أنه هم ليس لديهم الكاستينغ، ولا آلية لاختيار الممثلين، وإنما يبحثون عن الفنان الذي يمشي سوقه مثلا “معتصم النهار”.

كما أكد الفنان السوري، أن النجاح في الفن ليس متعلقا بكمية الأعمال التي يشارك فيها الفنان، وليس هو سباق، وإنما أداء وبصمة يتركها الشخص في العمل الذي يمثل فيه.

رأيه بـ “باسل خياط” و”قصي خولي”، و”تيم حسن”

قال “جمال قبش”، إن كل من “تيم حسن”، و”باسل خياط”، و”قصي خولي”، كانوا طلابه في المعهد العالي للفنون المسرحية.

وأضاف قبس، أنه عندما عاد للدراسة، كان لجنة تحكيم، وتم رفض خياط، فسعى قبش حتى يعيده، مضيفا أنه كان يتوقع النجاح للثلاثة المذكورين.

وأجاب “جمال قبش”، أنه لا ينتظر شكر من “باسل خياط” على ما فعله من أجله، لأن كان كأمين لاختيار الطلاب.

من هو “جمال قبش”؟

ولد الفنان السوري في آذار/ مارس من عام ألف وتسعمئة وسبع وخمسين، يعيش حياته في دمشق، ويحبها لدرجة لا يمكن تخيلها. 

وهو ممثل سوري، يعتمد على مهنة الفن، كي يكسب لقمة عيشة، كما هي هوايته المغرم بها لحد كبير.

يذكر أن “جمال قبش” شارك في العديد من المسلسلات السورية، منها “مطلوب رجال”، و”البحث عن صلاح الدين”، و”نساء بلا أجنحة”.

بجانبها “نابليون والمحروسة”، و”سوق الورق”، و”تحت سماء الوطن”، و”وشاء الهوى”، و”زهرة النرجس”، و”نزار قباني”، و”الزعيم”، وغيرها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق