عالمي

إيطاليا تكشف عن مفاجأة صـ.ـادمة بخصوص سياستها الجديدة تجاه اللاجئين

إيطاليا تكشف عن مفاجأة صـ.ـادمة بخصوص سياستها الجديدة تجاه اللاجئين

أوطان بوست – وكالات

أعلنت الحكومة الإيطالية الجديدة برئاسة “ماريو دراغي” عن ملامح سياستها تجاه اللاجـ.ـئين والمهـ.ـاجرين.

وألقى رئيس الوزراء الإيطالي الجديد “ماريو دراغي”، كلمة أمام مجلس الشيوخ الإيطالي لخص فيها النقاط الرئيسية لسياستها بشأن تدفقات الهجرة

وقال دراغي: العمل على الإعادة إلى الوطن، واحترام حقوق اللاجئين، والتركيز على آلية “إعادة التوزيع المؤيدة للحصص في توزيع المهـ.ـاجرين” في أوروبا.

إيطاليا تكشف عن مفاجأة صـ.ـادمة بخصوص سياستها الجديدة تجاه اللاجئين

ويتطلع “دراغي” المؤيد لأوروبا، إلى بروكسل والميثاق الجديد للهجرة واللجوء للمفوضية الأوروبية بقيادة “أورسولا فون دير لاين”، وفقًا لموقع “مهاجر نيوز”.

وتجري حاليا مفاوضات شاقة، وصفها رئيس الوزراء الجديد بأنها “تحدٍ” لإيطاليا، يهدف إلى “تعزيز حاسم للتوازن بين مسؤولية دول الدخول الأول (في إشارة إلى اتفاق دبلن) والتضامن الفعال بين دول الاتحاد”.

وقد عمل من سبقوا دراغي في السلطة بشكل مكثف – دون الكثير من النجاح – على تعطيل أو تغيير ما يسمي بلائحة دبلن

التي تفـ.ـرض على أول دولة يدخلها المهاجرون أن تتولى هي مسؤولية إدارتهم.

وفي هذا الصدد قال دراغي إن الخـ.ـلاف لا يزال مستمرًا”بين دول الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي

والتي هي أكثر عرضة لتدفقات الهجرة (إيطاليا وإسبانيا واليونان ومالطا وبلغاريا جزئيًا)

ودول شمال وشرق أوروبا التي تهتم بتجنب ما يسمى بتحركات المهاجرين الثانوية انطـ.ـلاقًا من الدول التي دخلوا إلى أراضيها لأول مرة.

وأضاف رئيس الوزراء إنه سيكون من “الأهمية بمكان” بناء “سياسة أوروبية لإعادة أولئك الذين ليس لديهم الحق في الحماية الدولية، بالتوازي مع الاحترام الكامل لحقوق اللاجئين”.

وتدعم بعض دول البحر المتوسط مثل إسبانيا واليونان وقبرص ومالطا، اقتراحَ إيطاليا الاتفاقَ على آلية إلزامية لإعادة توزيع المهـ.ـاجرين على أساس الحصص

وهذا كإجراء ملموس حول التضامن لتحديد خصوصية إدارة الحدود البحرية الخارجية.

يشار إلى أن عدد الوافدين بلغ منذ الأول من كانون الثاني/ يناير وحتى الآن 2486 مقارنة بـ 2065 في عام 2020.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق