كورونانجوم

شادي جميل يؤجل حفلات غنائية هامة لسبب صـ.ـادم

شادي جميل يؤجل حفلات غنائية هامة لسبب صـ.ـادم

أوطان بوست _ فريق التحرير

كشف الفنان السوري “شادي جميل”، عن سبب تأجيله لحفلاته الغنائية، في “دار الأوبرا”، والذي هو إصـ.ـابته بفيروس كورونا.

وقال “شادي جميل”، من خلال تصريح رصده أوطان بوست، إنه بدأ بالتحسن صحيا وأصبح أفضل من السابق.

وذكر الفنان السوري، أنه قام بإخبار إدارة “دار الأسد للثقافة والفنون والتراث”، فور وصوله نتيجة التحليل الخاص، والتي كانت إيجابية.

ويقال إنه تعلم أصول الغناء، عن طريق الكنيسة وما يردد فيها من تراتيل، وذلك حصل عندما كان في سن صغيرة/ صورة من إنترنت

وأشار “جميل”، إلى أنه كان من المفروض أن يقيم الحفلين في “دار الأوبرا”، خلال 28 و 29 من شهر كانون الثاني/ يناير الماضي.

وأضاف “شادي جميل”، أنه تم تأجيل الاحتفالات لمدة شهر، وأعلنوا عن ذلك قبل يوم من الحفل، دون إخبار الجمهور عن السبب الحقيقي.

معـ.ـاناته مع كورونا

وحكى الفنان السوري، أنه شعر قبل أيام من موعد الحفل، بتغيير في صوته، فقام بتناول أدوية لتحسينه، لكن “جميل” بقي يشعر بالوهن.

وأضاف “جميل”، أن حينها العوارض لم تكن صـ.ـعبة، فقط شعور بالتعب، وكان ينام كثيرا، بسبب الأدوية والفيتامينات التي تناولها. 

وكشف “شادي جميل”، أنه كان متخوفا في البداية من معرفته بالإصـ.ـابة، مضيفا أن الإنسان يجب أن يكون مؤمنا حتى أن يتغلب على الفيروس.

وأكمل “جميل”، أن محبة الإنسان لعائلته والناس الزين حوله، تمكنه من هزم الفيروس، واصفا إياه بـ “الشيطان” لذلك أكد على أنه لم يشعر بالخـ.ـوف مطلقا.

وأعلن الفنان السوري، عن سبب إخفـ.ـائه خبر مرضه عن الإعلام، وهو أنه في بداية مرضه لم يكن قادرا على  الرد والحديث والشرح والإعلان للناس.

واكتفى “شادي جميل”، بإخبار عائلته المقيمة في كندا، وبجانبهم أخوته في محافظة “حلب”، كما أظهر استعداده للعودة إلى الفن في الفترة المقبلة.

تسوقي الآن من موضة ستايل

ونوه “شادي جميل”، إلى أنه المرض كشف له حقيقة الناس الذين حوله، فهناك من كان بعيدا عنه، فصار قريبا وساعده بمرضه ووقف بجانبه في تلك المحـ.ـنة.

وتابع “جميل”، أن البعض الأخر الذين كان قريبين منه، لم يراهم منذ أن أصـ.ـابه المرض.

لكنه أكد في نفس الوقت أنه يعذرهم، ويقدر خوفهم من المرض، مضيفا أنه بعد إصـ.ـابته من الناحية الإنسانية والاجتماعية لن يكون كما قبل مرضه.

من هو “شادي جميل”؟

 اسم “شادي جميل” الحقيقي و الكامل: جورج جميل جبران، وهو مغني سوري، وينحدر من مدينة حلب، ولد فيها في 22 أيلول/ سبتمبر عام 1955.

و”جميل” يمتلك خامة صوت جميلة، كما أبدع بغناء القدود الحلبية، الأمر الذي يجعله يصنف من ضمن جماعة الطرب العربي الأصيل. 

ويقال إنه تعلم أصول الغناء، عن طريق الكنيسة وما يردد فيها من تراتيل، وذلك حصل عندما كان في سن صغيرة.

ثم بدأ “شادي جميل” يهتم في الموشحات الأندلسية، عندما في المرحلة الابتدائية في المدرسة.

بعدها انتسب إلى المركز الثقافي في مدينته، حيث تعلم على يد أهم الأساتذة، منهم الشيخ “نديم درويش”، و “بهجت سليمان”.

علاوة على ذلك،تدرب على رقص السماح و “السولفيج”، وأعطى من خلال فنه المتميز والمختلف صورة جميلة عن مدينته “حلب”.

إضافة لما سبق عمل مع بعض المؤلفين المهمين مثل الشاعر السوري “صفوح شغالة”، و”محمد البابا” والكاتب اللبناني “ميشال جحا”.

كما لحن له كبار الملحنين مثل “جوزيف جحا”، و”فتحي الجـ.ـراح”، و”جورج مردبسيان”، و”إيلي شويري”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق