تركيا

الإعلام الألماني: تركيا أصبحت قوة عظمى والمسيرات التركية الأكثر تطورًا في العالم

الإعلام الألماني: تركيا أصبحت قوة عظمى والمسيرات التركية الأكثر تطورًا في العالم

أوطان بوست – فريق التحرير

تستمر الصحف العالمية بالحديث عن النجاح الكبير الذي حققته تركيا في مجال صناعة الطائرات المسيرة، والتي جعلتها قوة كبيرة في هذا المجال.

ونشرة عدة صحف ألمانية حول قوة تركيا وطائراتها المسيرة، وذلك بعد جدل واسع أثـ.ـارته “وزارة الدفاع الألمانية”، في الأوساط الإعلامية والسياسية حول ردها على أسئلة الأحزاب في البرلمان بأن ألمانيا تدرك أهمية الطائرات المسيرة لكن ليس لديها ميزانية.

وكانت عدة أحزاب ألمانية وجهـ.ـت أسئلة لوزارة الدفاع حول التسـ.ـلح والطائرات المسيرة، وذلك خلال جلسة برلمانية.

الإعلام الألماني: تركيا أصبحت قوة عظمى والمسيرات التركية الأكثر تطورًا في العالم

ومن ضمن الأسئلة، ماذا تفعل وزارة الدفاع الألمانية ضد الطائرات المسيرة؟، ما هي ميزانيتها؟، ما هو عملها؟.

فيما ردت الدفاع الألمانية على هذه الأسئلة بالقول: “نحن ندرك أهمية الطائرات المسيرة ولكن ليس لدينا ميزانية”.

وبعد رد الوزارة، أشار رئيس لجنة الدفاع عن الحزب الديمقراطي الحر “ألكسندر مولر”، إلى أن هذا الجواب من الوزارة يظهر فجوة هائلة في الدفاع عن جنودنا وأنفسنا ضد خطـ.ـر الطائرات المسيرة.

وتسبب جواب الوزارة الألمانية، بموجة واسعة من الجدل في الأوساط الإعلامية والسياسية، حيث قامت صحيفة “جونج فيلت” الألمانية بتسليط الضوء على قوة تركيا وطائراتها المسيرة.

تركيا أصبحت قوة عظمى

ونشرت الصحيفة مقالاً بعنوان: “تركيا أصبحت قوة عظمى”، واستشهدت بالحظر الذي فـ.ـرضه الغرب على تركيا كسبب رئيسي لقوتها.

وقالت الصحيفة: “بدأ كل شيء مع مقاطعة غير رسمية لتركيا في عام 2016 حيث أرادت تركيا استيراد طائرات مقـ.ـاتلة بدون طيار من حلف شمال الأطلسي (الناتو) لكن لم يتم تزويدها”.

وأضاف المقال، قامت الشركات التركية بالعمل الجاد وأصبحت طائراتها المسيرة مثل “العنقاء” و “بيرقدار” من أكثر المنتجات تطورًا في القطاع الدولي وتركيا اليوم ممتنة لأولئك الذين فـ.ـرضوا حظرًا عليها”.

وأشارت الصحيفة، إلى أن المسيرات التركية لعبت دورًا حاسـ.ـمًا في حـ.ـرب قره باغ.

ولفتت إلى أن هناك القدرة على استخدامها بطريقة واعدة عسكريًا ، حيث وفرت لأنقرة زيادة حاسمة وحقيقية في القوة على المستوى الإقليمي.

وفي ذات السياق، ذكرت صحيفة “نيتز بوليتيك” الألمانية أنه منذ عام 1972 كانت ألمانيا تمتلك طائرات بدون طيار من نوع كنداير سي إل-89.

ولفتت الصحيفة، إلى أن ألمانيا قامت بتصدير هذه الطائرات المسيرة من الجيل الأول إلى تركيا وعملت على تدريب الموظفين الأتراك في عام 1994.

وأكدت الصحيفة أن هذه الطائرات المسيرة قد وضعت حجر الأساس لتركيا وبرنامجها الاستطلاعي لتصنيع الطائرات المسيرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق