سورياعربي

نضال الأحمدية تعود لتصريحاتها النـ.ـارية من جديد وتصف تواجد السوري في لبنان بهذه الكلمات

نضال الأحمدية تعود لتصريحاتها النـ.ـارية من جديد وتصف تواجد السوري في لبنان بهذه الكلمات

أوطان بوست ـ فريق التحرير

ردت الإعلامية اللبنانية “نضال الأحمدية”، على الهـ.ـجـ.ـوم الذي تعرضت له عبر الفضاء الإلكتروني، عقب تصريحات أصدرتها بحق السوريين.

وخاصة العاملين في المطاعم، مشيرة إلى أنها تشعر بالقـ.ـرف منهم، وانتشر ردها عبر منصات التواصل الاجتماعي، ورصده أوطان بوست.

وقالت “الأحمدية”، إن المقطع الذي تضمن كلام عن أولئك العاملين، مجتزأ، ولم بذلك الشكل الذي تم تداوله به.

الإعلامية اللبنانية “نضال الأحمدية”، المصدر إنترنت

تبرير أقسى من الموقف السابق 

وأضافت “نضال الأحمدية”، من خلال تصريحات سجلتها قناة “الجديد”، أنها لم تقل أنها تشعر بالقـ.ـرف من الشخص السوري، أو من المطبخ السوري”.

ونفت الإعلامية اللبنانية، أنها قالت أنها تشمئز من النازحين، وإنما كانت تتكلم مع أمل حجازي بموضوع مختلف.

وأكملت “الأحمدية”، أن حجازي تشفق على الأحمدية، وتنوي إرسال الطعام لها، لأن الأخيرة لا تجيد الطبخ”.

ولفتت “نضال الأحمدية”، إلى أنها من حقها أن تشعر بالقـ.ـرف، وهي كانت تبرر لماذا حجازي سترسل لها الطعام، فهي لا تطلب طعام من الخارج.

وتتابع “الأحمدية”، أنها بدأت بالعزوف عن “الديليفري”، بعد النـ.ـزوح السوري، مشيرة إلى أن ماقيل لم يكن الموضوع الأساسي للحوار.

وأشارت الإعلامية اللبنانية، إلى أنه بعد أسبوعين تم اقتطاع ماقالته عن السوريين ونشره ضمن فيديو في منصات السوشيال ميديا.

وقالت “نضال الأحمدية”، إن كلامها الذي قالته، يحمل دلالات كثيرة، مضيفة أنها تقرف من بعض المطاعم اللبنانية، وليس الكل.

تسوقي الآن من موضة ستايل

كما أكدت “نضال الأحمدية”، أن هناك مطاعم لا يشملها شعور القرف، خاصة الملتزمة بمعايير الأمن الغذائي”.

وانتقدت “الأحمدية”، المطاعم التي استبدلت موظفيها الذين يحملون شهادات فندقية، بعمال سوريين نـ.ـازحـ.ـين وبشكل غير قانوني.

وصف صادم بحق السوريين

واتهمت الإعلامية اللبنانية، العمال السوريين، بأنهم استولو على فرص العمال الآخرين اللبنانين.

وقالت “نضال الأحمدية”، إن ما تعرضت له من هجوم، عقب تصريحها، هو محاولة لشوية الشخصية اللبنانية أمام الرأي العام.

ومن أجل أن يظهر السوري كضحية، على حد وصف الأحمدية، مضيفة أنها لولا انتقـ.ـدت مطعما أخر، أمريكي أو صيني، لما حدثت تلك الضجة.

وعلقت “الأحمدية”، على مايقال بإن “لبنان جزء من سوريا”، أن السوري أعتاد أن يحـ.ـتل لبنان منذ خمسة عشر عاما.

وقالت الإعلامية اللبنانية، إن السوري بدأ باحـ.ـتلال لبنان منذ الألفين وخمسة، وبعد عام الألفين وإحدى عشر، مؤكدة أن الموجود في لبنان احتلال وليس نزوح.

نبذة مختصرة عن الأحمدية 

 نضال الأحمدية إعلامية لبنانية، مديرة صحيفة الجرس، وهي معروفة بتصريحاتها النارية تجاه السوريين اللاجئين.

وحتى أنها وصفت الأشخاص السوريين، الذين ردوا على تصريحاتها بحق أبناء بلدهم بـ “أبناء الشوارع”.

كما تطال انتقاداتها الفنانين السوريين، في مقدمتهم المطربة السورية “أصالة”، و”معتصم النهار”، و”سلاف معمار”، و “مكسيم خليل”، وغيرهم.

حتى أنها اختلفت في بعض المرات، مع فنانين من نفس بلدها، مثل “نجوى كرم”، و “هيفاء وهبي”، و”نانسي عجرم”، وغيرهم.

ويقال، أنها وصفت “وائل كفوري” بأنه ليس رجلا”، في حين التزم الأخير بالصمت ولم يرد على كلامها المسيء.

كذلك كانت على خلاف مع الموسيقار اللبناني الراحل “ملحم بركات”.

أيضا اختلفت مع المطربة أحلام ووصفت زوجها ب”شرابة الخرج”، ووصلت الأمور بينهما إلى القضاء والمحاكم.

والجدير بالذكر أن وجهات النظر حول الأحمدية وما تقوم به، تتنوع من شخص لآخر.

وذلك ماعكسته التعليقات الواردة على تصريحاتها والمواد المنشورة بخصوصها.

 هناك من يتهمها ببالعنصرية، وأنها تجلب الشتائم للبنان ولسكانها، بكلامها وتصريحاتها، على حد آراء البعض.

آخرون يؤيدونها بوجهات نظرها، ويرون ما تفعله هو حرية شخصية. 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق