نجوم

سحر فوزي: لينا حوارنة تستحق دورا أفضل من الذي جسدته في “عروس بيروت”.. ولا أفضل المشاركة في الأعمال المشتركة

سحر فوزي: لينا حوارنة تستحق دورا أفضل من الذي جسدته في “عروس بيروت”.. ولا أفضل المشاركة في الأعمال المشتركة

أوطان بوست _ فريق التحرير

قالت الفنانة السورية “سحر فوزي”، إن لينا حوارنة تستحق أكثر من الدور، الذي لعبته خلال مشاركتها في المسلسل الدرامي المشترك “عروس بيروت”.

وجاء ذلك التصريح من “فوزي”، خلال مقابلة معها، تداولها رواد السوشيال ميديا، ورصدها أوطان بوست.

وأضافت “سحر فوزي”، أنها لا تعرف الظروف التي دفعت حوارنة للقبول بدور “خادمة في المنزل”.  

صورة شخصية ل”سحرفوزي”، المصدر
انترنيت

بيد أن “سحر فوزي” رجحت، أن يكون السبب مادي، أو ربما قلة الفرص المقدمة لحوارنة، مضيفة أن حال حوارنة كحال كثير من الفنانين السوريين.

“سحر فوزي” بعيدة عن الدراما المشتركة، والسبب غريب!

وذكرت “سحر فوزي”، السبب الذي يجعلها تقلل مشاركاتها في المسلسلات المشتركة، هو أن الأفضلية فيها للممثل اللبناني، لأن إنتاج العمل لبناني. 

كما اعترفت “فوزي” بكل روح رياضية، قائلة :”معلش مو ملعبنا في ممثلات لبنانيات أهم من سحر وغيرها”. 

واعتبرت الفنانة السورية، أن اختيار الممثل السوري لمثل تلك الأعمال، هو فقط من أجل التسويق من خلاله. 

ثم وجهت “سحر فوزي”، وفي نفس السياق، تحية للفنانين الذين يشاركون بذلك النوع من الدراما.

وسمت “فوزي” منهم، تيم حسن وقصي خولي، وباسل خياط، الذين برعوا في تلك الأعمال في غضون السنوات الآخيرة.

ظروف قـ.ـاسـ.ـية تعرض لها الفنانين في السنوات الآخيرة

وتحدثت الفنانة السورية، عن الظروف الصـ.ـعبة التي مرت بها هي وكثير من الفنانين، خلال السنوات الأخيرة.

وذكرت “سحر فوزي”، بعض منها مثل قلة فرص العمل وعدمها أحيانا، صعوبة تأمين القوت اليومي، وتراجع الأجور المالية.

وكشفت “فوزي”، أنها في أحد المراحل، اضطرت لبيع مجوهراتها، مشيرة إلى أن الفنان مثله مثل غيره، مضطر على أن يتعايش مع الظرف الذي يطرأ عليه.

“أم بشير” في المسلسل السوري الشهير “باب الحارة”

كشفت الفنانة السورية، عن سبب عودتها إلى “باب الحارة”، بعد أن انقطعت عنه لثلاث أجزاء متتالية، هو أن شخصيتها في ذلك المسلسل شغلت مساحة أكبر.

وأضافت “فوزي”، أن هناك تعديلات أجراها الكاتب على النص.

وأشارت “سحر فوزي”، إلى أن العمل مازال له ألاف المحبين في الوطن العربي، بالرغم من وجود انتقـ.ـادات حوله وهجمات عنيفة عليه.

وجسدت “فوزي”، في مسلسل باب الحارة، شخصية “أم بشير” لأجزاء متتالية، والتي كانت الزوجة المطيعة لفران الحارة.

وكانت أم لشاب وفتاة، تعاملهم بطريقة تمتزج فيها العطف والصـ.ـرامة، فهي مهتمة بتربية أولادها وتفكر دائما  بمصلحتهم.

هل “الواسطة” متعلقة بالفن؟

وترى “سحر فوزي”، بأن دخول أبناء الفنانين إلى الفن، ليس سببه “الواسطة” دوما.

فحسب رأيها، أن ابن الفنان تمت تربيته على الفن، وشاهد أهله في المنزل والكواليس كثيرا. 

وتابعت “فوزي”، في حال كان عنده موهبة، فمن الطبيعي أن تنمو ضمن تلك الأجواء.

تسوقي الآن من موضة ستايل

وأشارت “سحر فوزي”، إلى أن “الواسطة” تبدو بوضوح على الشاشة، خاصة أن المتلقي ذكي. 

ويذكر أن الفنانة السورية، لديها فتاة شابة دخلت إلى الوسط الفني، وهي “راما الراشد”، عمرها حوالي 29 عاما.

ول “راما الراشد”، أعمال بارزة مثل “صرخة روح” و “باب الحارة”، و “طوق البنات” وغيرها.

مواقف تنمـ.ـر مرت بها الفنانة، والسبب صـ.ـادم!

وتطرقت “سحر فوزي”، إلى العملية التي قامت بها  لإزالة التكتل عن أحبالها الصوتية في عام 2019، مشيرة إلى أنها تعرضت للتنـ.ـمر بشكل كبير، بسبب تأثير العملية على صوتها.

في حين أبدت الفنانة السورية، عدم انـ.ـزعاجها من ذلك الموضوع، فبرأيها التنـ.ـمر أصبح وباء، وغزا وسائل التواصل الاجتماعي، كما أن صوتها وضعها في مواقف محرجة. 

ولم تعارض “سحر فوزي”، فكرة أن تظهر بدون مكياج، لأنها متصالحة مع نفسها، ومع حقيقة عمرها الذي وصل ل59 سنة.

“سحر فوزي” في مسلسل “لا حكم عليه”

شاركت الفنانة السورية، في مسلسل “لاحكم عليه”، والذي تم عرضه مؤخرا على منصة شاهد، وبدا من حديثها، مؤكدة أنها فخورة بالظهور من خلاله. 

وأشارت “فوزي”، إلى أنها لا تكترث لعدد المشاهد التي أدتها خلال المسلسل، والتي كانت سبعة فقط.

أضافت “سحر فوزي”، أن كل اهتمامها هو الأثر الذي ستتركه الشخصية لدى المشاهد. 

وحكت الفنانة السورية، عن المغريات التي قدمت لها حتى وافقت على الدور البسيط الذي أدته في “لا حكم عليه”.

والتي كانت جودة النص، بجانبها كون تلك المشاركة أول فرصة مع المخرج “فيليب أسمر”.

عدا عن  تواجد الفنان السوري قصي خولي، الذي تحبه فوزي وتحترمه جدا.

كما نوهت “سحر فوزي” إلى أن الظروف الاقتصادية أثرت على الإنتاج وعلى الفنانين,

وأكملت الفنانة السورية، أن الفنان صار يبتعد عن الاعتذار عن المشاركة في عمل فني، خاصة أن الفرص قليلة.

وأوضحت “فوزي”، أنها في بعض الأحيان لا تهتم للمال، وإنما تريد أن لا تغيب عن ممارسة مهنتها، وذكرت أن الجلوس طويلا دون عمل، أمر في غاية الصعوبة.

“سحر فوزي” أم تتجرع آلا.م البعد بشكل شبه يومي

وذكرت “سحر فوزي”، أن أولادها سافروا خارج البلاد، في سبيل إيجاد حياة أفضل، وقد عبرت من خلال حديثها عن محبتها الشديدة لهم. 

وأقرت الفنانة السورية، بأنها تحاول أن تعيش جميع تفاصيل العائلة متخيلة بأنهم معها، بالرغم من أنهم ليس كذلك.

وأكدت “فوزي”، أنها لم تمنعهم من السفر، من أجل مصالحهم الخاصة.

وقالت “سحر فوزي”، في آخر جزء من حديثها، أن الناس يظنون أنها قوية، وذلك بسبب بعض الشخصيات التي جسدتها في الدراما.

في حين أكدت الفنانة السورية، أنها عكس ذلك تماما، لكنها لا تبدي الحقيقة، في سبيل نشر البهجة بين الناس وتزويدهم بالطاقة الإيجابية.

من هي سحر فوزي؟ 

بحسب ما يتم تداوله عنها في مواقع التواصل الاجتماعي، هي ممثلة سورية ولدت في دمشق العاصمة السورية1962حزيران/ يونيو، من العام 1962.

كما أن الحالة الاجتماعية ل”سحر فوزي”، هي متزوجة، وأنجبت بنتان.

بدأت “فوزي” نشاطها في عام 1982، واستمرت إلى الآن، مقدمة عشرات الأعمال الفنية، التي تنوعت ما بين مسرح وتليفزيون وسينما.

كما مضى على انضمامها إلى نقابة الفنانين أكثر ثلاثين سنة.

من أوائل أعمالها الفنية، العمل التاريخي “فيروز والعقد”، وشاركت في فلم “فتيات حائرات” في عام 1982.

أسماء سورية لامعة من الوسط عملت معهم “سحر فوزي”

شاركت الممثلة “سحر فوزي” في العمل الإذاعي المشهور في سوريا “حكم العدالة”.

كما كان لها نشاط في أعمال البيئة الشامية، مثل المسلسل السوري “الدبور”، جسدت “فوزي”، دور زوجة الأب الشـ.ـريرة، للفنان “سامر المصري”. 

كما مثلت في مسلسل ليالي الصالحية مع الفنان الراحل “سليم كلاس”، ولعبت دور واحدة من زوجاته الثلاث المطيعات.

 وشاركت الفنانة السورية، في مسرحية “كاسك يا وطن”، مع النجم “دريد لحام”.

وظهرت “فوزي”، في مسلسل “بيت جدي”، مع الفنان الراحل “ناجي جبر”.

وعملت  “سحر فوزي”، في الأعمال الفنية ذات الطابع الكوميدي، مثل عش المجانين، ويوميات مدير عام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق