مال و أعمال

نظام الأسد يطرح فئة 5 آلاف ليرة وخبير اقتصادي يطالب بطباعة فئة 10 آلاف ليرة

المصرف المركزي يطرح فئة 5000 ليرة سورية للتداول (صور)

أوطان بوست – فريق التحرير

أعلن مصرف سوريا المركزي التابع لنظام الأسد، طرح أوراق نقدية جديدة من فئة خمسة آلاف ليرة سورية للتداول في الأسواق.

ووفقاً لبيان، نشر المصرف على فيس بوك الأحد 24 يناير / 2020، فإن المصرف طبع منذ عامين أوراقًا نقدية من فئة خمسة آلاف ليرة سورية، لتلبية توقعات احتياجات التداول الفعلية من الأوراق النقدية.

نظام الأسد يطرح فئة 5 آلاف ليرة وخبير اقتصادي يطالب بطباعة فئة 10 آلاف ليرة

من أجل مواجـ.ـهة التضـ.ـخم

وأرجع المصرف هذه الخطوة لتسهيل المعاملات النقدية، وتخفيض تكاليفها ومساهمتها بمواجـ.ـهة آثار التضخم التي حدثت خلال السنوات الماضية.

بالإضافة لتخفيض كثافة التعامل بالأوراق النقدية، بسبب ارتفاع الأسعار والتخلص التدريجي من الأوراق النقدية التالفة، لا سيما وأن الاهتراء قد تزايد خلال الآونة الأخيرة.

وتأتي خطوة المصرف التابع للنظام بناء على دراسات أجراها بها خلال السنوات السابقة ووضعه للخطة الكفيلة لتأمين احتياجات التداول النقدي من جميع الفئات.

والتي بينت الحاجة الكبيرة لفئة نقدية أكبر من الفئات الحالية المتداولة ذات قيمة تتناسب مع احتياجات التداول النقدي.

ووجد المصرف المركزي، أن الوقت أصبح مناسباً بحسب المتغيرات الاقتصادية الحالية لطرح الفئة النقدية الجديدة.

وبهذا فإن إضاف فئة نقدية جديدة سيتم تداولها جنبًا لجنب مع باقي الفئات النقدية المتداولة حاليًا اعتبارًا من تاريخ 24 من كانون الثاني 2021.

ولفت المصرف في بيانه، إلى أنه يعمل بالتوازي لإيجاد حلول للنقود من مختلف الفئات من خلال العمل على تحضير البنى اللازمة لعمليات الدفع الإلكتروني بالتنسيق مع الجهات المعنية.

ركود في سوق الذهب في سوريا يدفع إلى شراء “البرازيلي”

وعلى خلاف العملات السابقة التي طرحها نظام الأسد، فإن العملة الجديدة لا تحمل صورة رأس النظام السوري بشار الأسد، كــ فئة الــ 2000 ليرة.

تسوقي الآن من موضة ستايل

كما أنها لا تحمل صورة رأس النظام السابق “حافظ الأسد”، على خلاف فئة الــ 1000 ليرة.

كيف يتم تميزها ؟

المصرف المركزي، لفت خلال بيانه إلى أن فئة الــ 5000 ليرة سورية الجديدة تتمتع كما بمزايا أمنية عالية يصعـ.ـب تزويرها أو تزييفها ويسهل تمييزها ومن هذه المزايا:

  • الطباعة على الورقة نافرة وخشنة ويتميز منها (رقم الفئة، النقوش، التواقيع، علامة للمكفوفين على طرف كل عرض من الورقة النقدية).
  • يوجد عليها علامة بشكل نجمة من يسار أسفل الورقة وتبدو بلون موحد عن النظر للورقة بشكل مباشر، حيث يظهر رقم فئة الــ 5000 بعدة ألوان عند لوي الورقة.
  • فيها علامة على شكل نجمة تكتمل معالمها على وجهي الورقة عند النظر للورقة عبر الضوء.
  • رقم الــ 5000 مطبوع بحبر متغير اللون مرئي، ويتميز بتأثير حركي يتموج بشكل شاقولي بلون ذهبي وله خلفية أخضر فاتح.
  • يظهر التغيير في التموج بمنتصف رقم الفئة بحال النظر إليها مباشرة وعند إمالة الورقة النقدية يتحرك هذا التموج صعودًا ونزولًا من منتصف رقم الفئة.
  • في الوجه الخلفي للورقة يوجد تخريم مجهري لرقم الــ 5000 ويظهر بشكل عامودي وسط الجهة اليسرى من الورقة عند النظر إليها بمواجهة الضوء.
  • يوجد صورة مائية لــ”العقاب”، وهو شعار الجمهورية العربية السورية، ورقم الفئة يظهران عند النظر إلى الورقة في مواجهة الضوء.
  • الشريط العمودي فضي لامع وله تأثيرات حركية ويحتوي على كتابة لأحرف (CBS) مكررة تتحرك عند إمالة الورقة وعند النظر إلى الشريط بمواجهة الضوء يظهر رقم 5000.
نظام الأسد يطرح فئة 5 آلاف ليرة وخبير اقتصادي يطالب بطباعة فئة 10 آلاف ليرة
نظام الأسد يطرح فئة 5 آلاف ليرة للتداول / صورة من الإنترنت

خبير اقتصادي يطالب بطباعة فئة 10 آلاف ليرة

وأكد الخبير الاقتصادي “عابد فضيلة”، في تصريح على إحدى الإذاعات الموالية لنظام الأسد، أن هناك تضخماً في سوريا نتيجة هبوط سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار.

وأضاف الخبير الاقتصادي، أن قيمة العملة السورية لن تعود كما كانت عليه قبل 10 سنوات مطالباً بطبع فئة الـ 10 آلاف ليرة سورية.

وبحسب فضيلة، فإن هذه الفئات ليس لها أي علاقة في أي أمر “اقتصادي”، وأن هذه الفئات أقل كلفة.

وتجدر الإشارة إلى أن وزيرة الاقتصاد السابقة في حكومة نظام الأسد “لمياء عاصي” كشفت، أنه من الممكن أن يلجأ النظام إلى “تعويم العملة”، وهو ما يعني الاقتراب من الإفلاس.

أوراق نقدية جديدة

وتجدر الإشارة، إلى أن المصرف المركزي التابع للنظام، طبع منذ سنوات أوراق نقدية جديدة ووضعها في التداول من فئات (50 و100 و200 و500 و1000 و2000) ليرة سورية.

وطبعت عملة نقدية ورقية من فئة 2000 في عام 2015 ووضعت في التداول في النصف الثاني من عام 2017، عندما لمس المصرف حاجة السوق لهذه الفئة.

وهذا انطـ.ـلاقًا من دوره بمتابعة السوق وتأمين احتياجاته من جميع فئات الأوراق النقدية، بحسب بيان له آنذاك.

وكان الحديث عن طرح ورقة نقدية جديدة من فئة خمسة آلاف ليرة تجدد بعد أن دار سابقًا في 2018، بعد مشروع قانون في مجلس الشعب حينها.

والذي ينص على تعديل “المادة 16” من قانون المصرف المركزي، بحيث يسمح له بإصدار الأوراق النقدية من فئة الليرة وحتى خمسة آلاف ليرة.

ودعا المصرف المواطنين، في 2018، إلى استبدال الأوراق النقدية التالفة من فئة 50 أو 100 أو 200 للحصول على نقود بحالة جيدة، بعد استكمال عقود الطباعة الخاصة بالعملة السورية، وإلى استبدال فئات جديدة بالفئات النقدية السورية التي لم تعد بحالة جيدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق