نجوم

برز بدور البطولة في مسلسل “عمر” ورفـ.ـض دوراً في شارع شيكاغو .. مسيرة الفنان “سامر إسماعيل” وسبب كرهـ.ـه للرسم

برز بدور البطولة في مسلسل “عمر” ورفـ.ـض دوراً في شارع شيكاغو .. مسيرة الفنان “سامر إسماعيل” وسبب كرهـ.ـه للرسم

أوطان بوست – فريق التحرير

برز الفنان السوري الشاب, من خلال العديد من الأدوار الهامة ومنها شخصية “عزام” الشهيرة في المسلسل الشهير “الولادة من الخاصرة”.

وهو خريج المعهد العالي للفنون المسرحية في دمشق عام 2010، إلا أن شهرته الأكبر نالها في سوريا وعلى مستوى الوطن العربي بعد تأديته دور الصحابي الجليل “عمر بن الخطاب”.

سامر اسماعيل بدور الصحابي الجليل عمر بن الخطاب

فقد وقع عليه الاختيار من قبل المخرج الراحل “حاتم علي” لأداء الدور عقب خوضه سلسلة طويلة من تجارب الأداء.

وبعد أداءه للدور بات الفنان السوري “سامر إسماعيل” يختار أدواره بعناية فائقة, وقد رفض دوراً عرض عليه في مسلسل “شارع شيكاغو”.

رغم نشأته في منزل فني راقي, حيث كان والده جمال إسماعيل فنان تشكيلي إلا أن سامر الابن لم يحب الرسم يوماً.

نشأة الفنان سامر إسماعيل:

“سامر إسماعيل” ممثل سوري شاب, ولد في حي عكرمة بمدينة حمص السورية في 8 يوليو عام 1985.

تدرج إسماعيل في مدارس حمص حتى نال الشهادة الثانوية, ليلتحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية في العاصمة دمشق.

عاش إسماعيل في بيت فني ثقافي, فوالده هو الفنان التشكيلي “جمال إسماعيل” ومع ذلك نشأ إسماعيل الابن كارهاً لمهنة والده الرسم.

سبب كـ.ـرهه للرسم:

تحدث الفنان سامر إسماعيل خلال أحد لقاءاته عن سبب كرهه للرسم بالقول

“فكرة أن والدي رسام أو فنان تشكيلي جعلتني في فترة معينة أكره الرسم وأفكر بيني وبين نفسي ما هي وظيفة أبي”.

وأضاف سامر “لماذا أبي يعمل من داخل المنزل ولا يذهب للعمل كباقي الناس كون مرسمه كان في المنزل, نشأت مع رائحة الألوان خلال مرحلة الطفولة والمراهقة”.

ويتابع حديثه “كرهت الرسم لأن الواقع فرض علينا الفن وسيلة للعيش في غياب المؤسسات التي تنظيم الفن وتعمل على تطويره”.

تسوقي الآن من موضة ستايل

كما أضاف سامر “رغم حبي للمسرح كنت أقاوم فكرة احتراف الفن واتخاذه مصدراً للعيش بسبب عدم الاستقرار في الدخل”.

ولهذه الأسباب يقول إسماعيل بأنه حاول امتهان عمل آخر والبقاء على حبه للمسرح كهواية لا أكثر دون أن يتمكن من ذلك.

بدايته الفنية:

دفعه حبه للتمثيل إلى الانضمام لإحدى الفرق المسرحية للهواة في مدينته حمص, رغم غياب الدعم المادي والمعنوي عنها.

ومع الصعوبات التي واجهتها, تمكنت تلك الفرق من إنتاج أعمال مقاربة لأعمال المحترفين.

إلا أن تلك الفرق لم تجني سوى الخبرة والطاقة الإيجابية التي يمنحها لهم العمل الجماعي لا أكثر.

وفي التلفزيون بدأ إسماعيل مسيرته الفنية من خلال بعض الأدوار الثانوية وأولها كان عام 2002.

حيث شارك بدور ثانوي في مسلسل “صراع الزمن”, وبعدها في “ذكريات الزمن القادم” وعام 2044 “أحلام كبيرة, أبو زيد الهلالي”.

كما شارك بأدوار ثانوية في مسلسلي “كليوباترا, جلسات نسائية” خلال عامي 2010 و 2011 على التوالي.

دور البطولة في مسلسل عمر:

في عام 2012 حدث مالم يكن يتوقعه سامر إسماعيل على الإطلاق, حيث تم اختياره لأداء دور البطولة في مسلسل “عمر”.

والبداية كانت من تقدم إسماعيل لأداء تجارب حاله كحال العديد من خريجي المعهد العالي للفنون المسرحية.

وقد حلم إسماعيل بالحصول على دور جيد في المسلسل الذي أخرجه الراحل “حاتم علي”.

ويقول عن ذلك إسماعيل “بعد فتح باب تجارب الأداء أمام الفنانين من مختلف الدول العربية, تقدمت أنا وزملاء لي لتجارب الأداء”.

ويضيف “لم نكن نعلم أن تجارب الأداء لهذه الشخصية بالذات, اعتقدنا أنها لشخصية أخرى في العمل”.

وبعدها تلقى إسماعيل هو وثلاثة من أصدقائه مكالمة هاتفية من المخرج الراحل “حاتم علي” للاستمرار بتجارب الأداء.

خاض بعدها إسماعيل عدة اختبارات ومن ثم عمل تجارب على المكياج, واستمرت تجاربه مدة أسبوع كامل على طول اليوم.

استنتج إسماعيل بعد ذلك أن الدور لشخصية هامة, قبل أن يتحدث معه الراحل “حاتم علي” عن الشخصية التي سيؤديها.

ويقول عن تلك اللحظة “بعد أن عرض علي الدور نسيت النوم, وهو أهم حدث في حياتي, فدور بهذا الحج شرف لي”.

ويضيف إسماعيل “هذا الدور حرمني من التسلسل في مشواري الفني للوصول إلى هكذا دور يطمح إليه الكثيرون”.

استعداده لأداء الدور الأهم في حياته:

بعد وقوع الاختيار عليه لتأدية دور الصحابي الجليل “عمر بن الخطاب” بدأ الفنان سامر إسماعيل التحضير بجدية لأداء الشخصية.

حيث احتاج بداية لزيادة 12 كيلو غراماً في وزنه, ليكون مشابهاً للبنية الجسدية للفاروق عمر.

كما حلق إسماعيل نصف شعره, وبدأ تدريباته على إتقان اللغة العربية الفصحى وحفظ الحوارات بدقة لغوية شديدة.

إلا أنه تم بعد ذلك دبلجة الصوت حيث أداها الفنان الأردني “أسعد خليفة” بعد اعتراض لجنة علماء المسلمين على صوت إسماعيل.

واضطر إسماعيل كذلك لربط يده اليمنى مع قدمه اليمنى, لكي يتعود على استعمال يده اليسرى حيث كان الصحابي عمر أعسراً.

وقد ساعد إسماعيل عدد من الفنانين في التحضير للشخصية وعن ذلك تحدث إسماعيل قائلاً:

“ساعدني المخرج والعديد من الزملاء خلال التحضير والتصوير, وخاصة الفنان غسان مسعود”.

ويضيف إسماعيل “فقد كان له دور كبير في تأديتي الدور إما من خلال بروفات الطاولة أو البروفات الفعلية بملابس الشخصية”.

شائعات لاحقته حول ديانته الحقيقية:

خلال تصويره مسلسل “عمر” لاحقت الفنان سامر إسماعيل العديد من الشائعات المتعلقة بديانته الحقيقية.

حيث ادعى البعض بأنه غير مسلم وهو من الديانة المسيحية بينما طالبه آخرون بالإفصاح عن مذهبه الحقيقي.

ومع كثرة الشائعات وصمت إسماعيل عن الرد عليها, اضطر المخرج الراحل حاتم علي للخروج والرد.

علي أوضح أن الفنان سامر إسماعيل مسلم ومذهبه سني, وأوضح أنه لا مشكلة لديه سواءً كان مسلماً أو مسيحياً.

ليتابع علي حديثه بأن رغبة لجنة العلماء المشرفة على العمل كانت كذلك, وضرب مثالاً بالممثل العالمي “أنطوني كوين”.

فقد جسد الأخير دوري المجاهد “عمر المختار” ودور لصحابي الجليل “حمزة” في فلم “الرسالة” مع كونه غير مسلم.

دفاع حاتم علي عن سامر إسماعيل:

تحدث المخرج الراحل حاتم علي عن سبب اختيار ممثل غير معروف وقتها “سامر إسماعيل” لأداء شخصية هامة مثل “عمر”.

وعن ذلك قال علي “أنا كمخرج أفضل شخصياً أن يكون الممثل محترفاً, ليخدم الشخصية بشكل أكبر”.

“لكن وبسبب الأفكار السائدة اضطررنا لاختيار شخصية لم يسبق لها الظهور وخاصة أنها رغبة العلماء المشرفة على العمل”.

علماً أن لجنة العلماء المشرفة على العمل تألفت من “علي الصلابي, عبد الوهاب الطريري, يوسف القرضاوي, يعد مطر العتيبي, سلمان العودة, أكرم ضياء العمري”.

وقد انتشرت شائعة أخرى خلال العمل عن اشتراط اللجنة على إسماعيل عدم تمثيل أي شخصية تسيء للفاروق عمر.

إلا أن إسماعيل نفى تلك الشائعة وأكد أن الاتفاق نص على عدم ظهوره بأية اعمال أخرى خلال تصوير مسلسل “عمر” وعرضه.

أدوار هامة في مسيرته:

بعد الانتهاء من تصوير مسلسل “عمر”, قدم إسماعيل دوراً مميزاً عام 2013 في مسلسل “الولادة من الخاصرة”.

سامر اسماعيل وعابد فهد في الولادة من الخاصرة

حيث جسد دور عنصر لدى أحد فروع الأمن لدى النظام السوري, ومع بداية الحراك الشعبي تتغير مجرى حياته.

حيث يتعرض للإهانة من قبل المقدم “رؤوف” وهو الفنان عابد فهد, ليعمل على الانشقاق من الجيش.

وبعد انضمامه للجيش الحر يتعرض لمأساة أخرى تتمثل بمقتل شقيقه الصغير, وفي نهاية العمل يقدم على قتل ضابط محبب إلى قلبه “ماهر صليبي”.

وعام 2014 شارك إسماعيل في “القربان, طوق الإسفلت” وعام 2015 “العراب, بانتظار الياسمين”.

وقدم بعدها عدداً من الأعمال أبرزها “دومينو, صرخة روح, هارون الرشيد, فوضى, سلاسل ذهب, باب الحارة10”.

اعتذر عن شارع شيكاغو:

خلال مشاركته في مسرحية استعراضية غنائية مع فرقة “كركلا” الشهيرة, عرض على إسماعيل المشاركة في المسلسل المصير للجدل “شارع شيكاغو”.

قوبل العرض برفض من إسماعيل الذي آثر العمل المسرحي “جميل وبثينة” على الدور.

حيث أدى إسماعيل في المسرحية دور الشاعر “جميل” بجانب الفنانة “أمل أبو شوشة” بدور “بثينة”.

حياته الشخصية:

جمعت علاقة حب بين الفنانين سامر إسماعيل مع مصممة الأزياء الصربية والسورية الأصل “مايا البكري”.

وفي عام 2017 أعلن الطرفان عن تتويج العلاقة بالزواج وأنجبا خلال السنوات الماضية طفلين.

تنقل إسماعيل بين سوريا وصربيا, وبعد اندلاع الحراك الشعبي في سوريا قرر الاستقرار رفقة زوجته في صربيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق