أثرياءمال و أعمال

حوت أعمال نظام الأسد .. سامر فوز يعرض طائرتين للبيع بـ “سعر بخس” ولم يقترب منهما أحد

حوت أعمال نظام الأسد .. سامر فوز يعرض طائرتين للبيع بـ “سعر بخس” ولم يقترب منهما أحد

أوطان بوست – فريق التحرير

 أكدت مصادر مقربة من رجل الأعمال السوري والذي يعتبر حوت الأعمال في نظام الأسد “سامر فوز”، بأنه باع ثلاث طائرات، من أصل خمس طائرات.

وكان رجل الأعمال الموالي لنظام الأسد قد اشتراها بعد حصوله على ترخيص لشركته للطيران في دمشق، باسم “فلاي أمان”.

حوت أعمال نظام الأسد .. سامر فوز يعرض طائرتين للبيع بـ “سعر بخس” ولم يقترب منهما أحد

عرض طائرتين بثمنٍ بخس

وأشارت المصادر، بأن رجل الأعمال والذي عرف عنه إثـ.ـارة الجدل يعرض منذ مدة طويلة بيع الطائرتين الباقيتين، المتواجدتين في الإمارات، دون أن يتقدم أحد لشرائهما، رغم أنه يعرضهما بثمن بخس.

وبحسب ما رصد أوطان بوست، فإن المصدر الذي لم يكشف عن اسمه صرح لموقع “اقتصاد”، أن سامر فوز باع 3 طائرات لشركة نقل جوي يونانية.

وأضاف المصدر، أنه بقيت طائرتان من طراز بوينغ 767، واللتان تم شراؤهما من شركة يوتير الروسية عام 2014.

وأشار المصدر، إلى أن الطائرتين تقبعان حالياً في دولة الإمارات، لأنه لم يستطع تسجيلهما تحت سجل أي شركة طيران لمدة 7 سنوات.

وهذا بسبب معرفة سلطات الولايات المتحدة بهما وإبلاغ كل شركات الطيران في العالم بأن من يسجلهما سيكون على قائمة العقـ.ـوبات.

عرض بيع بنصف السعر

وبخصوص السعر المطلوب ثمناً للطائرتين، فقد كان في بداية الأمر أكثر من 8 ملايين دولار لكل طائرة، ومن ثم خفض السعر إلى 4 مليون دولار، ولكن دون أن يتقدم أحد لشرائهما.

ولم يستطع الموقع المذكور، التأكد من صحة المعلومات السابقة من مصدرٍ آخر، مع أن المصدر زود الموقع بمزايا الطائرتين المعروضتين للبيع في الإمارات.

تسوقي الآن من موضة ستايل

ومن جهة أخرى، فإن عدم إقلاع “سامر فوز بشركة” الطيران التي رخص لها في العام 2018، تحت اسم “فلاي أمان” وبشّر بقرب انطـ.ـلاق رحلاتها منذ ذلك التاريخ، قد يؤكد المعلومات السابقة.

من هو رجل الأعمال السوري سامر فوز

سامر زهير فوز البالغ من العمر 44 عاماً، من مواليد مدينة اللاذقية الساحلية السورية، متزوج من “سيدة رائعة” بحسب وصفه لموقع أرابيسك لندن في 7 يونيو / حزيران 2017، ولديه 4 أولاد.

لمع نجمه ودخل اسمه بورصة التداول في قطاع الأعمال والوسائل الإعلامية، بعد جـ.ـريمة قتـ.ـل ارتكبها عام 2013، بصحبة 10 آخرين في تركيا، ليخرج من السجن بعدها بأشهر

ولتبدأ الحكاية بلغز جديد “قـ.ـاتل” يُضاف إلى سجل رئيس مجلس ادارة “مجموعة الفوز القابضة” التي أُسست عام 1988، والرئيس التنفيذي لـ”مجموعة أمان القابضة”

والتي يتفرع منها شركات “فوز للتجارة”، “فوز التجارية”، “المهيمن للنقل والمقاولات”، “صروح الإعمار”

ناهيك بما يتفرع من “مجموعة الفوز القابضة” من استثمارات متنوعة في مجال استيراد وتصدير المواد الغذائية، قبل أن تتجه أخيراً إلى الاستثمار العقاري بمشاريع في تركيا وسورية، والاستثمار الإعلامي عبر مواقع إلكترونية وصحف وتمويل وسائل عدة في دمشق.

رجل الأعمال السني العتيد كما يُعرف به، وأحد عمالقة الأعمال في سوريا، والذي لطالما برع في العمل بالظل

قبل أن تتولى تقارير إعلامية مؤخرا الكشف عن كونه يقفُ على واحدة من أكبر الإمبراطوريات الاقتصادية في سوريا

إمبراطورية اعتُبِرَت إحدى قنوات الإنعاش الرئيسة التي ساهمت في صمود نظام الأسد اقتصاديا، خاصة بعد العـ.ـقوبات التي طالت عددا كبيرا من الشخصيات الداعمة له

وهي عقوبات استغلها “الفوز” نفسه في هندسة عملية صعوده، خصوصا مع براعته في الاختباء عن قوائم العقـ.ـوبات الدولية لفترة طويلة ما زالت مستمرة لليوم، صعود تعود جذورُه الأولى إلى ثمانينيات القرن المنصرم.

أهم استثمارات سامر فوز

هو رئيس مجلس إدارة كلاً من “مجموعة أمان القابضة”، و”شركة صروح الإعمار”، والرئيس التنفيذي لشركة “أمان القابضة”، ومالك كلاً من “تلفزيون لنا”، و”شركة ايمار الشام للإنتاج الفني”

ومطعم “نادي الشرق”، وشريك في كل من “فندق فور سيزونز دمشق” منذ 2018، و”شركة م.ي.ن.ا للسكر الكريستال” منذ 2017، ومؤسس “جمعية الفوز الخيرية” منذ 2015.

كما أنه شريك مؤسس في “شركة الحياة السهلة”، ويمتلك 4000,000 سهم نقدي في الشركة، قيمتها 400 مليون ليرة سورية، بنسبة اكتتاب قدرها 40%.

وشريك مؤسس في “شركة نجم الاستثمار” بالجمهورية العربية السورية، ويمتلك 500 حصة في الشركة نسبتها 50% بقيمة 500,000 ليرة سورية.

وشريك مؤسس في “شركة أمان للاسمنت” بالجمهورية العربية السورية، ويمتلك 5,000 حصة في الشركة نسبتها 1% بقيمة 500,000 ليرة سورية.

وهو رئيس مجلس الإدارة في “شركة أساس للحديد” في سوريا، ومدير وشريك مؤسس في “شركة قادر للاستثمار” بالجمهورية العربية السورية،

ويمتلك 170,000 حصة في الشركة، بنسبة 17%، وتبلغ قيمتها 170,000,000 ليرة سورية.

تسوقي الآن من موضة ستايل

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق