fbpx
عربي

بالفيديو .. أول ظهور لوالدة الطفل السوري بعد تنـازلها عن حق ابنها المتـ.ـحـ.ـرش به في لبنان

بالفيديو .. أول ظهور لوالدة الطفل السوري بعد تنـازلها عن حق ابنها المتـ.ـحـ.ـرش به في لبنان

أوطان بوست – وكالات

لا تزال قـ.ـضية الاعتـ.ـداء الجنـ.ـسي على طـ.ـفل سوري في منطقة البقاع اللبنانية، تثير جدلاً واسعاً في الأوساط السورية واللبنانية، ولا سيما بعدما تراجعت والدة الطفل عن الادعـ.ـاء وأسقـ.ـطت القـ.ـضية،

والتي عادت مجدداً وكشفت عن أسباب إسـ.ـقاطها للدعـ.ـوى ضـ.ـد الشباب المعـ.ـتدين على طفلها.

وقالت والدة الطفل فاطمة صـ.ـبح، في تسجيـ.ـل صوتي مع برنامج الإعلامي اللبناني طوني خليفة، نشر على صفحته الرسمية في “يوتيوب”.

أول ظهور لوالدة الطفل السوري بعد تنازلها عن حقها

“إنها اضـ.ـطرت للتـ.ـنازل عن حـ.ـق طفلها بعدما تم الضـ.ـغط عليها من قبل أهالي الأشخاص المعـ.ـتدين على طفلها”، مكتفية بهذا القدر من التعليق.

وظهرت والدة الطفل خلال مقابلة تلفزيونية وابنـ.ـها محمد البالغ من العمر 13 عاماً، في وقت سابق، وصـ.ـرّحت أنها لم تعـ.ـرف أنه تم الاعـ.ـتداء على طفلها إلا من قبل صهرها.

حيث انتشرت تسجيلات مصورة توثق الاعـ.ـتداء الجنـ.ـسي عليه آنذاك، وناشدت الجمعيّات التي تعـ.ـنى بحقوق الطـ.ـفل لتبني حالة طفلها.

كما دعـ.ـت الدولة إلى توقيف كلّ من تثبت إدانـ.ـته خاصة أن سكان البلدة بمن فيها من مسؤولين يعلم عن أفعال هؤلاء الشباب،

إلا أنهم يلتزمون الصمت لأسباب عشـ.ـائرية، وفق “المنـ.ـتدى”.

وكان الإعلامي اللبناني جو معلوف، قال منذ يومين إن والدة الطفل تنـ.ـازلت عن القـ.ـضية، مرفقاً تعليقه بوثيقة تثبت إسـ.ـقاط حق الوالدة وتـ.ـبرئة المتـ.ـهمين.

وذلك بعد انـ.ـتشار تسجيل مصور لـ 3 شباب وهم يتحـ.ـرشون بـ.ـطفل من مواليد 2007 في أواخر حزيران الماضي.

وتحدثت صحيفة “النـ.ـهار” اللبنانية عن جهـ.ـود كبيرة تُبذل في مـ.ـسرح الجـ.ـريمة، لـ “لفلفـ.ـتها”، أمّا الأسباب فهي “عشـ.ـائرية” في المنطقة الموالية لـ “حـ.ـزب الله” اللبناني.

الدعـ.ـوى مستمرة رغم تـ.ـنازل الأم

رئيسة الاتحاد لحماية الأحـ.ـداث في لبنان، أميرة سكر، قالت خلال لقائها مع الإعلامي خليفة، إنه رغم تـ.ـنازل الأم عن رأيها الشخصي بالقـ.ـضية، لا يزال هناك حـ.ـق عام،

كما أن مكتب حماية الأحـ.ـداث لن يتنـ.ـازل عن القـ.ـضية، وسيكمل فيها إلى أن يتعـ.ـاقب المعـ.ـتدون، لكي لا تتكرر تلك الحـ.ـادثة مع أطفال آخرين.

وأكدت سكر أن المعـ.ـتدين سيبقون في السـ.ـجن، لكون الإثباتات الموجودة دامـ.ـغة، وبخاصة مقطع الفيديو المصور، لافتة إلى أن الملف أمام الهيئة الاتهـ.ـامية، وهم بانتـ.ـظار القرار الاتهـ.ـامي، الذي بدوره سيحول إلى محـ.ـكمة الجـ.ـنايات.

وتنص المادة (505 ) من قـ.ـانون العقـ.ـوبات اللبناني أن كل من جـ.ـامع قاصـ.ـراً دون الـ 15 من عمره بالأشـ.ـغال الشـ.ـاقة المـ.ـؤقتة، ولا تنقص العقـ.ـوبة عن 5 سنوات إذا كان الولد لم يتم الـ 18 من عمره.

ومن جامع قاصـ.ـراً أتم الـ 15 من عمره، ولم يتم الـ 18، عوقب بالحـ.ـبس من شهر إلى سنتين، وفق الموقع الرسـ.ـمي للجـ.ـيش اللبناني.

وعـ.ـلّقت العضو المستقيلة في مجلس النواب اللبناني، بولا يعـ.ـقوبيان، على التنـ.ـازل عن الدعـ.ـوى في حسابها على “تويتر” بقولها: “إن الجميع لم يتمكنوا من حـ.ـماية الضـ.ـعيف في لبنان،

لا نعرف كمية الضغط والترهـ.ـيب الذي تعرضت له الأم، شيء محـ.ـزن أن نحـ.ـكم عليها من دون أن نؤمن لها ولابنها أي ضـ.ـمانة من البـ.ـطش والوحـ.ـشية”. مشيرة إلى أنّ القـ.ـضاء اللبناني معـ.ـظمه خـ.ـاضع للمـ.ـافيا”.

وفي أواخر حزيران الماضي، انتشر تسجيل مصور لثلاثة شباب يتحـ.ـرّشون بطفل سوري جنـ.ـسياً في بلدة سحمر في البقاع الغربي اللبناني، ما أثار موجـ.ـة غـ.ـضب عبر مواقع التواصل الاجتمـ.ـاعي

في ظل مطالبات بمحـ.ـاسبة المعـ.ـتدين على الطـ.ـفل لوضع حد للانتـ.ـهاكات المفتـ.ـعلة بحـ.ـق الأطفال.

و تصدر وسم (هاشتاغ) #العـ.ـدالة_للطـ.ـفل_السوري، في شهر تموز الماضي، مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي وتحـ.ـديداً في لبنان، للمـ.ـطالبة بإيقاع أشـ.ـد العقـ.ـوبات بحـ.ـق الذين شاركوا في جـ.ـريمة الاغتـ.ـصـ.ـاب.

وفي الثاني من تموز، ذكرت السـ.ـلطات اللبنانية، أنها ألقت القبـ.ـض على أحد المشاركين في جـ.ـريمة الاعـ.ـتداء الجنـ.ـسي على الطفل السوري في بلدة سحمر بمنطقة البقاع، برفقة 7 آخرين.

الوسوم

مقالات ذات صلة