fbpx
سوريا

نظام الأسد يتقـاضي مئات الآلاف من الشبان والعائلات الخارجة من حلب إلى إدلب

نظام الأسد يتقـ.ـاضي مئات الآلاف من الشبان والعائلات الخارجة من حلب إلى إدلب

أوطان بوست – فريق التحرير

كشفت وسائل إعلام سورية، أن نظام الأسد في مدينة حلب، يقوم بابتـ.ـزاز الشبان السوريين والعائلات الخارجة من حلب إلى إدلب.

وبحسب ما رصد أوطان بوست، فإن عناصر الفرقة الرابعة التابعة لنظام الأسد في حلب، تقوم بابتـ.ـزاز السوريين الخارجين من حلب باتجاه مناطق سيـ.ـطرة “قسد” للوصول إلى إدلب عبر معبر التايهة.

وذكرت وكالة ستيب الأخبارية، أن قرار ميليشـ.ـيا “قسد” بفتح كامل معابرها جعل الطريق مفتوحًا بين حلب وإدلب لزيارة الأقارب لبعضهم خاصًة وأنَّ الكثيرين من أهالي المدينة مهجـ.ـرين منها منذ أعوام.

الفرقة الرابعة في معبر التايهة / إنترنت

وبحسب الوكالة، فإن للفرقة الرابعة حاجز عسكري قبل معبر “التايهة” الواصل بين مناطق سيطـ.ـرة النظام ومناطق سيطرة “قسد” بمنبج، وهو الطريق الذي يسلكه أهالي المدينة.

وأضافت الوكالة، أن الطريق يبدأ من حلب نحو معبر التايهة ومنها داخل منبج إلى معبر عون الدادات مع مناطق سيطرة فصائل الجيش الوطني شمالي حلب، ثم إلى مدينة اعزاز ومنها إلى إدلب.

وأردفت، بحسب مارصد أوطان بوست، بأنَّ عناصر الرابعة يتقـ.ـاضون من كل شخص يمر من حاجزهم مبالغ تتراوح ما بين 100  إلى 400 ألف ليرة سورية.

وهذا مقابل السماح لهم بالوصول لمناطق “قسد” ومنها إلى شمالي حلب ثم إدلب، مشيرةً إلى أنَّ هذا المبلغ الذي يعد نوعًا من الابتـ.ـزاز.

تابعنا على يوتيوب

ويتم تحديد المبلغ بحسب هوية الشخص وما إذا كان مطلوبًا للفروع الأمنية التابعة لنظام الأسد أم لا، وعلى أساسه يتم طلب المبلغ من الشخص.

وتجدر الإشارة، إلى أن ميليشـ.ـيات قسد رفعت الحظـ.ـر المفروض على معابرها منذ عدة أشهر لمواجـ.ـهة فيروس كورونا.

ما دفع الكثير من العائلات للتحرك باتجاه مناطق سيطرة بقية أطراف النـ.ـزاع أو العودة منها إلى مناطق سيطرة الميليشـ.ـيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة