fbpx
سوريا

بسبب الفقر .. رجل وزوجته يبيعان كليتهما بمبلغ 30 مليون في دمشق

بسبب الفقر .. رجل وزوجته يبيعان كليتهما بمبلغ 30 مليون في دمشق

أوطان بوست – فريق التحرير

بسبب الحالة المادية المتردية التي يعيشها السوريين في مناطق سيطرة نظام الأسد وعدم وجود عمل يؤمن لهما دخل ثابت.

أقدم رجل وزوجته في العاصمة السورية دمشق على بيع كليتهما مقابل مبلغ زهيد من المال.

وبحسب صحيفة “البعث” الموالية للنظام، فإن رجل من مدينة حرستا بريف دمشق باع كليته مقابل مبلغ 30 مليون ليرة سورية.

تابعنا على يوتيوب

وأضافت الصحيفة، أن سبب بيع الرجل لكليته يعود إلى الفقر والعوز وتعرض منزله للمدار بسبب الحـ.ـرب.

بالإضافة إلى حاجته الكبيرة للمال من أجل إجراء عملية جـ.ـراحية لابنه، فضلاً عن تسديد ديون مترتبة عليه.

ولفتت الصحيفة إلى أن زوجة الشخص ذاته عرضت كليتها للبيع أيضاً، من أجل شراء منزل يخلصهم من عناء الإجار والتنقل، إلا أن العملية لم تتم بعد.

وشهدت العاصمة السورية دمشق في الأونة الأخير، العديد من حالات بيع الكلى بين المدنيين، وذلك بسبب ارتفاع سعرها والطلب عليها من قبل أطباء تعمل في مشافي حكومة الأسد.

رجل وزوجته يبيعان كليتهما بمبلغ 30 مليون في دمشق

وكشفت تقارير سابقة عن ارتفاع نشاط عمليات بيع وتجـ.ـارة الأعضاء البشرية بمناطق نظام الأسد تحت مسمى “التبرع”، حيث يكون هذا المسمى الغطاء لتشريع هذه التجارة والالتفاف على القوانين التي تحظرها.

تجدر الإشارة، إلى أن انهـ.ـيار الليرة السورية، انعكس بشكل كبير على أسعار المواد الغذائية والأدوية في مناطق سيطرة النظام.

وهذا في ظل ركود كبير في سوق العمل، ما تسبب بازدياد نسبة الفقر وانتشاره بشكل كبير بين سكان المناطق الواقعة تحت سيطرة الأسد.

الوسوم

مقالات ذات صلة