fbpx
عالمي

مواجـ.ـهات عسكرية بين الجيشين الأرميني والآذري .. وأنقرة تعلن دعـ.ـمها المطلق لأذربيجان

مواجـ.ـهات عسكرية بين الجيشين الأرميني والآذري .. وأنقرة تعلن دعـ.ـمها المطلق لأذربيجان

أوطان بوست – فريق التحرير

 اندلـ.ـعت صباح اليوم اﻷحد اشتـ.ـباكات محدودة على خط الجـ.ـبهة بين أرمينيا وأذربيجان التي خسـ.ـرت ضحـ.ـايا مدنيين، ما تسبب بموجة ردود أفعال واسعة دولياً جاء أبرزها من أنقرة.

وقامت القوات الأرمينية بإطـ.ـلاق النـ.ـار على مواقع داخل حدود أذربيجان التي اتهـ.ـمـ.ـت الجيش الأرميني ببدء “عملية استفزاز واسعة النطاق في ساعات الصباح الأولى.

وهذا من خلال إطـ.ـلاق النيـ.ـران بالأسـ.ـلحة الخفيفة والثقيلة ضدّ مواقع أذربيجانية عسكرية ومدنية”.

خريطة توضح الحدود بين أرمينيا وأزربيجان / صورة من الإنترنت

وأكدت وزارة الدفاع اﻷذربيجانية وقوع خسـ.ـائر في الأرواح بين المدنيين وإلحاق دمـ.ـار كبير في البنية التحتية المدنية في عدد من القرى التي تعرضت إلى “قصـ.ـف أرميني عنـ.ـيف”.

وأوضحت؛ “أن الجيش الأذربيجاني رد بالمثل على الاستفزازات الأرمينية من أجل حماية المدنيين بالمنطقة حيث قرر إطـ.ـلاق هـ.ـجـ.ـوم معاكس على طول خط الجبـ.ـهة للرد على الهـ.ـجـ.ـوم الأرميني”.

وبحسب البيان فقد تم “تدمـ.ـير عدد كبير من المرافق والمركبات العسكرية الأرمينية في عمق خط الجبـ.ـهة، بينها 12 منظومة صـ.ـواريخ مضادة للطائرات من طراز “OSA”.

فيما أسقط الجيش الأرميني مروحية عسكرية أذربيجانية قرب موقع “ترتر” بالمنطقة، مع نجاة طاقم المروحية.

كما نشرت مواقع التواصل الاجتماعي صورة لدبـ.ـابة أذربيجانية مشتعلة تمت إصابتها عقب تقدمها باتجاه الحدود.

وقال وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف”: إن موسكو “تواصل جهود الوساطة لإحلال الاستقرار في إقليم ناغورني – قره باغ” مشيراً إلى أن الجانبين يتفقان على ضرورة وقف إطـ.ـلاق النـ.ـار.

من جهتها دعت الخارجية الفرنسية في بيان إلى “وقف الأعمال العـ.ـدائيـ.ـة في إقليم “ناغورني قره باغ” دون تحديد الجهة المعـ.ـتدية.

أما الخارجية التركية فقد أدانت بشدة الهـ.ـجـ.ـوم الأرميني على أذربيجان بوصفه “انتـ.ـهـ.ـاكاً صريحاً للقانون الدولي” ومؤكدة على “دعم تركيا المطلق لأذربيجان والاستعداد للوقوف إلى جانبها”.

كما وصف رئيس البرلمان التركي أرمينيا بأنها “دولة إرهـ.ـابيـ.ـة لا تهـ.ـدد أمن أذربيجان فقط بل المنطقة بأكملها”.

وقال وزير الدفاع التركي: إن “موقفها العـ.ـدواني أكبر عقبة أمام السلام، وندين الهـ.ـجـ.ـوم الأرميني وسنقف إلى جانب إخوتنا الأذربيجانيين في الدفاع عن وحدة أراضيهم”.

وكانت تركيا قد اتخذت خطوات عسكرية بسيطة في دعم موقف أذربيجان منذ تصاعُد التوتر مع أرمينيا خلال الفترة اﻷخيرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة