fbpx
سورياعالمي

الولايات المتحدة تعلق على المبادرة الهولندية بخصوص محاسبة الأسد في لاهاي 

الولايات المتحدة تعلق على المبادرة الهولندية بخصوص محاسبة الأسد في لاهاي

أوطان بوست – فريق التحرير

رحبت الولايات المتحدة الأمريكية، بالخطوة الهولندية الساعية إلى رفع دعوى قضـ.ـائية بحق نظام الأسد، أمام محكمة العدل الدولية في “لاهاي”، ومحاسبته على الجـ.ـرائم التي ارتكـ.ـبها بحق السوريين.

جاء هذا في بيان نشرته السفارة الأمريكية في دمشق، عبر فيس بوك، اطلع عليه أوطان بوست، وهذا على لسان المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا “جيمس جيفري”.

وقال جيفري؛ إن بلاده ترحب ببيان الخارجية الهولندية الصادر في 18 أيلول الحالي، والذي أعلنت من خلاله هولندا عن مبادرتها لمحاسبة نظام الأسد على انتهـ.ـاكاته لاتفاقية الأمم المتحدة لمناهضة التعـ.ـذيب، والتي تعتبر كل من سوريا وهولندا طرفًا فيها.

محكمة العدل الدولية – صورة من الإنترنت

وشدد جيفري، على أنه لا يمكن إيجاد حل دائم للصـ.ـراع في سوريا دون محاسبة “بشار الأسد” ونظامه وداعمـ.ـيه، عن معـ.ـاناة الشعب السوري.

ورحبت “بلقيس جراح”، وهي المديرة المساعدة للعدالة الدولية في منظمة “هيومن رايتس ووتش”، بالخطوة الهولندية، التي أعلنت عنها لرفع شكـ.ـوى قضائية ضد الأسد ونظامه بسبب “مسؤوليته عن انتـ.ـهاكات حقوق الإنسان”.

وذكرت جراح، أنه ينبغي على تلك الحكومات، وخصوصاً التي روعتها الوحـ.ـشية الموثقة في سوريا، أن ترحب علناً بهذه الخطوة، والبحث عن طرق مماثلة لتأكيد سيادة القانون.

وأردفت المديرة المساعدة، أن الآلاف تعرضوا للتجويع والضـ.ـرب والتعـ.ـذيـ.ـب بشكل ممنهج حتى الموت في سجون الأسد لسنوات.

فيما أشارت مصادر حقوقية، إلى أن الخارجية الألمانية أيدت بدورها التحرك الهولندي لمقـ.ـاضاة نظام الأسد أمام محكمة العدل الدولية.

وكانت هولندا، قد أعلنت في 18 أيلول الجاري، عن عزمها رفع دعوى قضائية ضد الأسد ونظامه، أمام محكمة العدل الدولية في لاهاي، بسبب انتـ.ـهاك حقوق الإنسان.

وجاء في بيان وزير الخارجية الهولندية، “ستيف بلوك”، والذي أكد فيه أن بلاده سترفع الدعوى في لاهاي لمعـ.ـاقبة نظام الأسد لارتـ.ـكابه جـ.ـرائم “مروعة” بحق السوريين.

وتسببت الخطوة الهولندية، بسـ.ـخط النظام، الذي وصف هولندا من خلال مجلس وزرائه، بأنها “تابع ذليل لأمريكا”، وأن “رفع الدعوى ضد النظام السوري في محكمة العدل الدولية في لاهاي هو خدمة للأجندة السياسية الأمريكية.

وأضاف، أن استعمالها منصة للقفز فوق الأمم المتحدة والقانون الدولي وذلك في انتـ.ـهاك فاضح لتعهداتها والتزاماتها كدولة المقر لهذه المنظمة الدولية ونظامه.

واتـ.ـهم نظام الأسد، الحكومة الهولندية، بدعـ.ـم الإرهـ.ـاب، بقوله؛ إن “الحكومة الهولندية هي آخر من يحق لها الحديث عن حقوق الإنسان وحماية المدنيين.

الوسوم

مقالات ذات صلة