fbpx
سوريا

أنس العبدة يكشف حقيقة رغبة روسيا إجراء تغيير سياسي في سوريا يطال “بشار الأسد”

أنس العبدة يكشف حقيقة رغبة روسيا إجراء تغيير سياسي في سوريا يطال “بشار الأسد”

أوطان بوست – فريق التحرير

أشار رئيس هيئة التفاوض السورية العليا “أنس العبدة” إلى آخر التطورات والمستجدات السياسية التي حصلت مؤخراً في الملف السوري.

وأدلى العبدة بتصريحات، حول المسار السياسي بخصوص الأوضاع في سوريا، بالإضافة إلى تقديم عرض شامل لمسار عمل هيئة التفاوض السورية العليا خلال الأونة الأخيرة.

جاء هذا، أثناء اجتماع الهيئة العامة للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، خلال الدورة رقم (52).

رئيس هيئة التفاوض السورية “أنس العبدة” / صورة من الإنترنت

وأفاد العبدة؛ بأن الهيئة العليا للتفاوض ستبقى متمسكة بالمبادئ الأساسية لثورة الشعب السوري، مشدداً على أن مطالب السوريين بتحقيق العدالة والكرامة والحرية، مبادئ أساسية لا يمكن التنازل عنها.

وفيما يخص الأخبار المتداولة عن رغبة الروس إجراء تغيير سياسي في سوريا، قد يطال رأس النظام “بشار الأسد”، اعتبر العبدة، أن روسيا ونظام الأسد غير جادين بموضوع التوصل لحل سياسي للملف السوري.

وقال العبدة؛ إن الأسد والدول الداعمه له، ليس لديهم أي رغبة بالمضي قدماً في عملية التسوية السياسية، ويعملون على تعـ.ـطيل المسار السياسي للحل في سوريا بمختلف الوسائل والطرق.

وأشار رئيس الهيئة؛ إلى أنه بالرغم من عدم وجود جدية لدى نظام الأسد والروس، في مسألة الوصول إلى حل سياسي، إلا أن الهيئة التفاوضية السورية، تبذل جهوداً مستمرة وتطالب الأمم المتحدة بشكل دائم بضرورة العمل على تفعيل العملية السياسية.

وأضاف العبدة،  أن الهيئة قد بذلت جهوداً كبيرة خلال الفترة الأخيرة للبدء بتنفيذ جميع البنود التي جاءت بقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 بالتوازي مع أعمال لجنة إعادة صياغة الدستور السوري.

ولفت العبدة، إلى أنه من خلال إحاطته لضرورة تبني رؤية واضحة وجديدة تبين للشعب السوري طبيعة وسير عملية التسوية السياسية بكامل تعقيداتها.

وأشار العبدة؛ إلى أن عملية الملف السوري السياسية، ترافقها العديد من التعقيدات، بسبب تداخل مصالح عدة دول.

وأكد رئيس هيئة التفاوض؛ ضرورة العمل خلال المرحلتين الحالية والقادمة على الاهتمام بتحسين واقع السوريين، وفي مقدمنهم أكثر من 13 ميلون من النـ.ـازحين والمهـ.ـجرين.

وجاءت تصريحات العبدة، عقب تداول وسائل إعلام عربية وغربية، لعدةتقارير إعلامية حول وجود تغييرات في التوجهات الروسية بشأن العملية السياسية المتعلقة بالملف السوري.

وأشارت بعض التقارير إلى وجود رغبة روسية لإجراء حوار مع الولايات المتحدة الأمريكية بشأن الحل السياسي في سوريا مع أو بدون الأسد.

الجدير بالذكر، أن الجولة الثالثة من اجتماعات لجنة إعادة صياغة الدستور التي جرت في مدينة “جنيف” أواخر الشهر الماضي، لم تحرز أي تقدم ملموس بشأن مسار العملية السياسية، وذلك على الرغم من تصريحات المسؤولين الروس بأن جولة المباحثات كانت مثمرة إلى حد كبير.

الوسوم

مقالات ذات صلة