fbpx
تركياعالميعربي

مستشار أردوغان لا حـ.ـرب بين مصر وتركيا ونحن لا نواجه أي دولة مسلمة .. والجامعة العربية لا تهتم بما يجري في سوريا

مستشار أردوغان لا حـ.ـرب بين مصر وتركيا ونحن لا نواجه أي دولة مسلمة .. والجامعة العربية لا تهتم بما يجري في سوريا

أوطان بوست – فريق التحرير

لفت ياسين أقطاي، مستشار الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” في حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، إلى تطور في العلاقات المصرية التركية.

وأشار أقطاي، إلى وجود تقارب وتواصل بين مصر وتركيا فيما يخص الملف الليبي، مستبعداً أن يكون هناك حـ.ـرب بين مصر وتركيا.

وقال المستشار التركي؛ إن لديه معلومات تؤكد أن الجيش المصري لن يقـ.ـاتـ.ـل ضد تركيا أو حكومة “الوفاق” الليبية.

ياسين أقطاي مستشار الرئيس التركي / إنترنت

الجيش المصري جيش عظيم ونحن نحترمه كثيراً

واعتبر أقطاي؛ أنه من المستحيل أن يقوم الجيش المصري بشـ.ـن حـ.ـرب ضد تركيا، لأن ذلك ليس عقلانياً بالمرة ولا يوجد له أي مبرر.

ووصف أقطاي الجيش المصري بــ “الجيش العظيم” مضيفاً؛ نحن نحترمه كثيراً، لأنه جيش أشقائنا، لكن هناك مَن يُحرّض الجيش المصري على معاداة ومحـ.ـاربة الجيش التركي.

ولفت مشتشار أردوغان؛ إلى أن دولة خليجية وربما فرنسا، تريدان أن يقوم الجيش المصري بمحـ.ـاربة تركيا، لكنّ هذا شيء مستحيل، ولن يحدث.

وأضاف أقطاي؛ “لا نتمنى ولا ننتظر من الجيش المصري أن يعـ.ـادي تركيا، وهذا لا يعني أننا خائفون منه، لكننا لا نريد أن نواجه أي دولة مُسلمة.

وتجدر الإشارة إلى، أن العلاقات بين مصر وتركيا، شهدت توتراً كبيراً خلال السنوات الماضية، ووصل إلى ذروته في الأونة الأخيرة مع اقتراب حكومة الوفاق الليبية المدعومة تركياً من “سرت” و “الجفرة” الخاضعتين لسيطرة قوات “خليفة حفتر”.

وهذا ما اعتبره الرئيس المصري “عبد الفتاح السيسي” تهـ.ـديداً لأمن مصر القومي.

ياسين أقطاي .. كل يوم يُقـ.ـتـ.ـل مواطنون في سوريا

وفي سياق آخر، وجه  المستشار  التركي لرئيس حزب “العدالة والتنمية” انتقـ.ـاده لصمت جامعة الدول العربية بخصوص ما يحدث في سوريا، من قـ.ـتـ.ـل للسكان واعـ.ـتـ.ـداء على النساء من قبل نظام الأسد وميليشـ.ـياته.

وصرح أقطاي، خلال لقاء صحفي له؛ بأنه في كل يوم يـ.ـقـ.ـتـ.ـل مواطنون في سوريا، وتُـ.ـنـتـ.ـهـ.ـك أعراض النساء فيها، بينما هؤلاء (من يتهمون تركيا بالتدخل في شؤون العرب) لا يهمهم حقوق إنسان أو غيره، ثم تقولون إن هذا تدخل في شؤون العرب”.

ووجه المستشار التركي، حديثه لجامعة الدول العربية بالقول؛ “تدخل إيران أو روسيا أو أمريكا هذا لا يهمكم”.

وأضاف، لكن عندما تتدخل تركيا للدفاع عن عرض وحياة العرب تقولون: “لا شأن لتركيا بذلك، ولا يحق لها التدخل في هذا الأمر”.

لماذا لا تهتم الجامعة العربية بما يجري هناك؟

وتابع مستشار الرئيس التركي حديثه متسائلاً؛ لماذا لا تهتم الجامعة العربية مثلاً بما يجري في سوريا ؟

وأشار إلى أنه وكل يوم هناك لاجئون جُدد فيها يذهبون إلى أوروبا بطريقة نراها عاراً على العرب؟

وتابع تساؤولاته بقوله؛ لماذا لا يلجأ اللاجئون إلى الإمارات أو السعودية أو مصر أو البحرين بينما يلجؤون إلى تركيا؟”.

وتجدر الإشارة، إلى أن تصريحات ياسين أقطاي،  تأتي بعد عدة أيام من مطالبة جامعة الدول العربية لتركيا بعدم التدخل في شؤون الدول العربية، والخروج من الدول التي ينتشر جيشها فيها، كسوريا والعراق وليبيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً