fbpx
سوريا

كورونا يطيح بــ “محمد مخلوف” خال بشار الأسد وأحد أبرز رموز النظام

كورونا يطيح بــ “محمد مخلوف” خال بشار الأسد وأحد أبرز رموز النظام

أوطان بوست – فريق التحرير

أفادت إعلامية؛ بأن محمد مخلوف خال رأس النظام السوري بشار الأسد ووالد رجل الأعمال رامي مخلوف، قد توفي أمس الجمعة بسبب كورونا.

وقالت المصادر؛ إن محمد مخلوف توفي في مستشفى الأسد الجامعي في العاصمة السورية دمشق، بعد إصـ.ـابته بفيروس كورونا.

وأشارت المصادر، إلى أن مخلوف عاد إلى سوريا على خلفية المشـ.ـاكل الحاصة بين نجله رامي مخلوف وابن اخته بشار الأسد على خلفية رفـ.ـض الأول دفع ضرائب عن شركة “سيريتل” للخزينة العامة.

صورة نادرة لــ “محمد مخلوف” والد رامي مخلوف / إنترنت

ومحمد مخلوف، يعتبر من أبرز الرموز في نظام الأسد الأب، وهو من أكبر المتسلطين على الاقتصاد السوري، واستمرت سطوته فيما بعد من خلال نجله رامي مخلوف.

وهو الأخ الشقيق لــ “أنيسة مخلوف” زوجة حافظ الأسد، وينحدر من بلدة “بستان الباشا” في ريف مدينة “جبلة” التابعة لمحافظة اللاذقية.

وظهر محمد مخلوف بعد وصول حافظ إلى رأس الحكم في سوريا عام 1970، ولمع نجمه بعد تثبيت “حافظ” لأركان حكمه، حيث دفع بمخلوف إلى الواجهة الاقتصادية.

تم تعيينه مديراً للمؤسسة العامة للتبغ، وعمل من خلال منصبه على حصر استيراد التبغ والسجائر من خلال شركته فقط.

وبعد ذلك قام بتأسيس شركة للصناعات النفطية وقام بحتكار هذا المجال أيضاً.

بالإضافة إلى بسط سيطرته على قطاعات أخرى كالكهرباء والنسيج والمصارف، والتي بدأ في تسعينيات القرن الماضي بتسليمها لنجله الأكبر “رامي”.

وتابع نجله رامي مسيرة والده، بعد تولي بشار الأسد الحكم في سوريا، حتى سيطر رامي على أكثر من 60% من مقدرات البلاد الاقتصادية.

وهذه المعلومات بحسب تقرير تم نشره من قبل منظمة “غلوبال ويتنس”، لمكافحة الفسـ.ـاد، العام الماضي.

تجدر الإشارة، إلى أن الفترة الأخيرة، شهدت خـ.ـلافات كبيرة، بين رجل الأعمال السوري “رامي مخلوف” وابن عمته “بشار الأسد” تم على إثرها الحجز على الأموال المنقولة وغير المنقولة لرجل الأعمال وزوجته وتجريده من عدد من الشركات التابعة له أبرزها شركة “سيريتل” للاتصالات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً