fbpx
سوريا

بالأسماء .. إعلامية موالية لنظام الأسد تكشف تفاصيل جديدة حول الفسـ.ـاد المستشري بمرفأ اللاذقية

بالأسماء .. إعلامية موالية لنظام الأسد تكشف تفاصيل جديدة حول الفسـ.ـاد المستشري بمرفأ اللاذقية

أوطان بوست – فريق التحرير

كشفت إعلامية موالية لنظام الأسد؛ عن عملية فسـ.ـاد كبيرة، في مرفأ اللاذقية الذي تحول إلى مركز تصدير الممنوعات للدول الغربية، لصالح عائلة الأسد وشركائهم.

ونشرت الإعلامية “فاطمة علي سلمان” منشوراً على فيس بوك رصده موقع أوطان بوست؛ أشارت فيه إلى تجارة المـ.ـخـ.ـدرات بمرفأ اللاذقية الذي تحول إلى مركز تصدير الممـ.ـنوعات إلى كافة أنحاء العالم، لصالح عائلة الأسد وشركائهم، محددة أسماء الشخصيات التي تقف خلف هذه التجارة.

وبحسب المعلومات المتوفرة على الفيس بوك، فإن فاطمة سليمان تنحدر من مدينة القرداحة مسقط رأس بشار الأسد.

صورة الإعلامية فاطمه علي سلمان / فيسبوك

وقالت الموالية للنظام؛ ”إن مرفأ اللاذقية يُغرق مرافئ دول العالم بجميع أنواع المـ.ـخـ.ـدرات، وأن هذا الأمر يتصدر عناوين الصحف الأوروبية”.

ونفت سلمان، بأن يكون تنظيم “داعش” هو الذي يقف خلف شحنة المـ.ـخـ.ـدرات المهـ.ـربة والتي تم ضبطها في إيطاليا، بعد أن رست باخرة سورية تجارية في إيطاليا محملة بــ 14 طن من حبوب الكـ.ـبتاغـ.ـون المخـ.ـدرة.

ولفتت الإعلامية الموالية، إلى أن القوات الأمنية الإيطالية أفادت، بأن تنظيم داعش هو من قام بإرسار الحمولة من سوريا إلى إيطاليا.

وسخرت سلمان من هذه الأنباء بقولها؛ بس إيطاليا يمكن مابتعرف إنو بصحراء تدمر مافي مينا أو احتمال قصدها على دواعش الداخل كمان.

وأشارت؛ إلى أن شحنة ثانية تم إرسالها من مرفأ اللاذقية، والتي ذكرتها خارجية رومانيا في بيان لها، على أنها وصلت إلى البلاد قادمة من اللاذقية.

وبحسب بيان الوزارة، فإن الشحنة الثانية التي تم ضبطها هي عبارة عن حمولة تبلغ 1480 كغ من الحـ.ـشـ.ـيش، و751 كغ من حبوب الكـ.ـبـ.ـتاغون المخـ.ـدرة أي ما يعادل أكثر من 4 ملايين قرص مخـ.ـدر، بقيمة تقدر بــ 60 مليون يورو.

الأسماء المتـ.ـورطة بتجارة المـ.ـخـ.ـدرات بحسب فاطمة سلمان

وتابعت الإعلامية المؤيدة لنظام الأسد، كشف فضـ.ـائح تجار المـ.ـخـ.ـدرات بالإسم، حيث قالت؛ “شكراً نوح زعيتر.

ونوح زعيتر تاجر مـ.ـخـ.ـدرات لبناني، سبق وظهر في عدة مناطق في سوريا، كما شكرت الإعلامية المدعو “وسيم أبو بشار” وهو ابن عم بشار الأسد، وأيضاً علي أبو قسورة، وهو مهرب مشهور في سوريا.

وبعد أن ذكرت أسماء التجار المسؤولين ختمت بقولها؛ “فضحتونا الله يفضحكم”.

وتجدر الإشارة؛ إلى أن الحكومة الإيطالية أحبطت قبل قرابة الشهرين “أكبر عملية تهـ.ـريب من نوعها في العالم”.

منشور فاطمة علي سلمان على الفيس بوك

حيث تمت مصادرة شحنة من الأقراص المـ.ـخـ.ـدرة التي تم ضبطها في إحدى موانئها الجنوبية قادمة من سوريا، حيث قدرت قيمة الشحنة المهـ.ـربة بحوالي مليار دولار.

وبدورها اليونان أيضاً، صادرت في نيسان الماضي، 5.25 طناً من المـ.ـخـ.ـدر، على شكل 33 مليون قرص كبـ.ـتاغون من حاويات تم شحنها من سوريا، وتتجاوز قيمتها 660 مليون دولار.

جدير بالذكر، أن دراسة أمريكية سابقة أكدت أن نظام الأسد وميليشـ.ـيات “حزب الل”ه اللبناني يمتلكان عشرات الهكتارات المزروعة بالمواد المـ.ـخـ.ـدرة بهدف التجارة بها، وتعود أرباحهما السنوية من خلالها بأكثر من ستة مليارات دولار سنوياً.

ليست المرة الأولى

وفي وقت سابق، كشفت الإعلامية الموالية لنظام الأسد؛ عن عملية فسـ.ـاد ضخمة، مرتبطة بأبرز رجال الأعمال السوريين المقربين من رأس النظام “بشار الأسد”.

ونشرت سلمان، في ذلك الوقت عبر فيس بوك منشوراً؛ أشارت فيه إلى تخريج بضائع ومنتجات كهربائية قادمة من الصين على متن باخرة.

وقالت سلمان؛ إنه “تمت الموافقة على تخريج بضاعة باخرة قادمة الصين تحمل على متنها بطاريات ولدات ومولدات كهرباء”.

وأضافت الإعلامية الموالية؛ أن البضاعة تمت جمركتها لصالح الجمعيات الخيرية التي يملكها رجل الأعمال السوري المقرب من بشار الأسد “سامر فوز، موضحة أن ذلك “يعني ولا قرش للخزينة”.

وتابعت سلمان في منشورها قائلة؛ بكرا البضاعة رح تغزي الأسواق على أساس تم توزيعها لجـ.ـرحى الجيش وعائلات الشهداء”، مشيرةً إلى أن نظام التقنين المتبع في سوريا، هدفه تسهيل بيع محتويات تلك الباخرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً