fbpx
سورياعالمي

محكمة بريطانية تصدر حكماً قضائياً بحق عائلة الأسد .. وبشار الأسد يرفض طلباً روسياً ويتقرب من إيران

محكمة بريطانية تصدر حكماً قضائياً بحق عائلة الأسد .. وبشار الأسد يرفض طلباً روسياً ويتقرب من إيران

أوطان بوست – فريق التحرير

أشارت صحيفة  “التايمز” البريطانية في تقريرٍ نشرته، الأربعاء الماضي، إلى أن المحكمة العليا في بريطانيا أصدرت حكماً يقضي بالسماح لوزارة الخزانة في كشف أصول بشار الأسد المجمدة.

ويأتي هذا ضمن قضية تعويض ضحـ.ـايا الطائرة المصرية التي اختطـ.ـفت في عام 1985، والتي اتهـ.ـم نظام الأسد بتنفيذ دور فيها.

أصول بشار الأسد المجمدة

وبحسب الصحيفة البريطانية؛ فإن القوانين المعمول بها في الاتحاد الأوربي كانت تمنـ.ـع السلطات البريطانية في ذلك من كشف تفاصيل أصول نظام الأسد المجمدة في بريطانيا، والتي تبلغ 161 مليون جنيه إسترليني.

وتعود قضية الطائرة المصرية إلى شهر تشرين الثاني عام 1985، عندما تم اختـ.ـطاف طائرة ركاب تابعة للطيران المصري.

وكانت الطائرة المصرية قادمت من أثينا باتجاه القاهرة، لكنها أجبـ.ـرت في ذلك الوقت على الهبوط في مالطا، وتم قـ.ــتـ.ـل  58 راكباً فيها.

بريطانيا وأموال عائلة الأسد

منذ مطلع عام 2017، عمدت السلطات البريطانية إلى تجميد أوصول تابعة لعائلة الأسد وأعضاء في النظام السوري، حيث جمدت أموالاً لرفعت الأسد، عم رأس النظام بشار الأسد.

وفي عام 2019، جمت السلطات البريطانية حساب “أنيسة شوكت” ابنة أخت رأس النظام  بشار الأسد، والذي تم استخدامه في عملـ.ـيات غسيل الأموال وتجنب العـ.ـقوبات المفروضة على النظام.

أنيسة شوكت ابنة أخت بشار الأسد / إنترنت

وتجدر الإشارة إلى أن المجتمع الدولي يحاول التضييق على نظام الأسد وداعميه اقتصادياً بسبب الانتـ.ـهاكات الكبيرة التي اقترفها بحق الشعب السوري.

إقرأ أيضاً: صحيفة: الشيخ “طحنون بن زايد” أهدى ابنة بشرى الأسد 200 ألف دولار

وعملت الولايات المتحدة الأمريكية في العام الجاري على فـ.ـرض عقـ.ـوبات إقتصادية على شخصيات وكيانات تابعة لنظام الأسد وهو ما عرف بقانون قيصر.

بشار الأسد رفض طلباً من روسيا قبل أيام وأوصل لهم رسالة

وفي سياق آخر، كشفت صحيفة “الشرق الأوسط” أنّ رأس النظام “بشار الأسد” رفـ.ـض طلباً من روسيا التي كان لها مآخذ على انتخابات مجلس الشعب الأخيرة في سوريا، والتي جرت في 19 يوليو الماضي.

ووفقاً لمصادر الصحيفة، التي لم تسمها؛  فإنّ مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سوريا “ألكسندر لافرنتيف” طلب من دمشق خلال زيارته لها نهاية الشهر الماضي، إمكانية التجاوب مع الطـ.ـعون المقدمة بنتائج الانتخابات من قبل المرشحين الخاسـ.ـرين.

إقرأ أيضاً: إسقـ.ـاط 4 طائرات استطلاع شمالي غربي سوريا .. هل أُسقـ.ـطت طائرة استطلاع أمريكية في إدلب؟

إلا أنّ قراراً مناقضاً صدر بعدها من المحكمة الدستورية العليا التي يرأسها “محمد جهاد اللحام” برفـ.ـض الطـ.ـعون المقدمة من قبل المرشحين الخاسـ.ـرين والذين طـ.ـعنوا في فوز عدد من المنافسين.

وتذرعت المحكمة التي يعود قرارها لنظام الأسد، بأنّ الطعـ.ـون غير مستوفاة للشروط المنصوص عليها، وهذا سبب الرفـ.ـض.

رفـ.ـض رسالة موسكو والتقرب من طهران

الصحيفة اعتبرت رفـ.ـض المحكمة رسالة موسكو لنظام الأسد، بأنه جاء بعد زيارة لافرنتيف ما يعني أن دمشق رفضـ.ـت الطلب الروسي.

ورأت الصحيفة، إن الأمر نوعاً من تعنت نظام الأسد الذي يبديه بين الفينة والأخرة مع الروس الذين يحاولون “تليينه” للتجاوب مع المجتمع الدولي.

إلا أنّ يواصل عناده ويستمر باقترابه أكثر من النظام الإيراني أملاً بأن يكون داعـ.ـمه الأقوى داخلياً وخارجياً.

وبرر رئيس المحكمة الدستورية العليا؛  في تصريح نشرته وكالة الأنباء الرسمية للنظام “سانا”، بأن جميع الطعون بقيت أقوالاً غير مؤيدة بأي دليل.

إقرأ أيضاً: هاجر والده لأمريكا بمعطف وحذاء واحد ..  “جيف بيزوس” الذي أسس أمازون وكسب 13 مليار دولار في يوم واحد وكادت ثروته تتخطى 200 مليار دولار لولا الطلاق

وأضاف اللحام ؛ أن ما شملته في لائحة الطـ.ـعن لا يصلح لأن يكون محلاً للطـ.ـعن في نتيجة الانتخابات ولا يقدم أمام المحكمة الدستورية العليا، وهذا ما جعل تلك الطـ.ـعون مستوجبة عدم القبول شكلاً.

وتجدر الإشارة، إلى أنّ انتخابات مجلس الشعب التي جرت في 19 يوليو الماضي، حيث فاز حزب “البعث” الحاكم في خلالها وحلفاؤه بغالبية مقاعد مجلس الشعب البالغة 250 مقعداً، الأمر الذي يعتبر ليس بالجديد على السوريين الذي اعتادوا عقيلة وأسلوب البعث في الانتخابات منذ 40 عاماً بالحكم.

تفصل بمتابعتنا على منصة أخبار جوجل نيوز من هنا، وقناة أوطان بوست على التيلجرام من هنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً