fbpx
سوريا

ظهور الجولاني يثير سخرية السوريين .. وقيادي سوري: هذه محاولة بائسة لتصدير نفسه كشخصية محلية

ظهور الجولاني يثير سخرية السوريين .. وقيادي سوري: هذه محاولة بائسة لتصدير نفسه كشخصية محلية

أوطان بوست – فريق التحرير

أثارت صورة لزعيم ما يعرف بــ “هيئة تحرير الشام” الملقب بـ”أبو محمد الجولاني” سخرية كبيرة بين أوساط السوريين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتداول الناشطون الأحد 2 أغسطس/2020، صوراً ومقطعاً مصوراً رصده أوطان بوست؛ يُظهر “أبو محمد الجولاني” وهو داخل أحد المطاعم الشعبية في مدينة إدلب، وهو يلتقط الصور التذكارية تارة وقيامه بإعداد الطعام تارة أخرى.

وتسببت صور الجولاني بسخرية كبيرة بين السوريين، كما فتحت باباً واسعاً أمام لانتقاده بسبب ما وصفوه بـ”تصنُّع الجولاني” وتقليده لتصرفات زعماء ورؤساء الدول، في نزولهم للأسواق وسماع مطالب مواطنيهم. 

أبو محمد الجولاني قائد تحرير الشام يظهر في مطعم “صلِّح” بإدلب

وأظهرت الصور زعيم هيئة تحرير الشام، في مطعم صلِّح بمدينة إدلب وهو يحمل مغرفة حديدية تستعمل لتحريك وجبة الفول المسلوق ويتجول داخل المطبخ وفي صالة الزبائن.

إقرأ أيضاً: حشودات عسكرية ورفع جاهزية لجميع الأطراف على جبـ.ـهات ريف إدلب الجنوبي

وذلك في خطوة جديدة يستخدمها الجولاني بالظهور المفاجئ والمتواضع في المطاعم وداخل مخيمات النازحين وبين المدنيين مقلدًا بذلك رأس النظام “بشار الأسد” للعمل على تلميع صفحته السوداء داخليًا وخارجيًا.

محاولة بائسة لتصدير نفسه كشخصية محلية

من جهته علق مدير المكتب السياسي في لواء المعتصم “مصطفى سيجري”؛ معتبراً ظهور الجولاني محاولة بائسة بهـ.ـدف تصدير نفسه كشخصية محلية.

وقال سيجري في تغريدة على حسابه بموقع تويتر رصدها موقع أوطان بوست؛ “تحركات الجولاني الدعائية في إدلب تعتبر محاولة بائسة لتصدير نفسه كشخصية محلية غير متشـ.ـددة تماشياً مع التطورات الحالية”.

إقرأ أيضاً: إيدي كوهين يكشف أسباب تأخر سقوط الأسد ويحذر السوريين من رياض حجاب .. وناشطون يردون هذه شهادة حسن سيرة

واعتبر القيادي السوري، أن تحركات الجولاني تأتي ببتوجيه من الجهات المشغلة، مضيفاً؛ أن الجولاني وفي تحركاته العلنية ليس هـ.ـدفاً للدول ولم يكن كذلك أبداً.

تغريدة القيادي في الجيش الوطني “مصطفى سيجري” / أوطان بوست

ولفت سيجري في نهاية تغريدته؛ إلى أن الواقع يثبت كلامه بدليل أن المخابرات الأجنبية تحميه، ومن حاول قتـ.ـله قُتـ.ـل.

الرجل المناسب في المكان المناسب

وفي السياق ذاته؛ علّق بعض رواد موقع “فيسبوك” على فيديو ظهور الجّولاني بمطعم الفلافل بقولهم:”الرجل المناسب في المكان المناسب”.

ونشر الباحث السوري “أحمد أبازيد” صورة على حسابه في “تويتر” ظهر بها “الجولاني” وهو يحضر صحناً من الفول وعلق بالقول “الرجل المناسب في المكان المناسب”.

وأضاف آخرون ساخرين منه بتسميته (أبو محمد الفوّال) عوضًا عن لقبه القديم (حارس المعابر) الذي كان يتهكم به المدنيون على أبو محمد الجّولاني كونه يصب جل اهتمامه على تجارة المعابر مع مناطق نظام الأسد.

واعتبرت دراسة صادرة عن مركز “جسور” للدراسات أن الظهور المتكرر هـ.ـدفه التركيز على “ديمقراطيّة” هيئة تحرير الشام ونفي تهمة الاستبـ.ـداد عنها وتسويقها على أنها جزء من الفعاليات الاجتماعية والثورية.

إقرأ أيضاً: تأكيدات على وجود جنود مصريين إلى جانب قوات الأسد في سوريا .. وضباط مخابرات مصريين ينفون

بالإضافة إلى تقديمِ قائدها الجولاني بصورة مغايرة لما يُشاع عنه من أنه يتخفّى عن الناس ولا يهتم لشؤونهم.

وتجدر الإشارة؛ إلى أن الجولاني كثف خلال الفترة الأخيرة من ظهوره بين المدنيين في الشمال السوري وبشكل خاص في مخيمات النازحين، إضافة إلى وجهاء العشائر في المنطقة، وذلك في محاولة لتلميع صورته وتسويق نفسه خارجياً وداخلياً.

تفصل بمتابعتنا على منصة أخبار جوجل نيوز من هنا، وقناة أوطان بوست على التيلجرام من هنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً