fbpx
دراسات وتحليل

مركز سوري: يكشف دلالات استهـ.ـداف الدورية المشتركة بإدلب .. وإحدى 3 جهات مسؤولة عن تنفيذه

مركز سوري: يكشف دلالات استهـ.ـداف الدورية المشتركة بإدلب .. وإحدى 3 جهات مسؤولة عن تنفيذه

أوطان بوست – فريق التحرير

أشار مركز سوري متخصص بالدراسات، إلى استهـ.ـداف الدورية “الروسية – التركية” المشتركة على الطريق الدولي ق M4 بريف إدلب.

ونشر مركز “جسور” للدراسات قراءة تحليلة حول هذا الموضوع رصدها موقع أوطان بوست، مبيناً دلالات الهـ.ـجـ.ـوم، والجهات التي من المختمل أن تقف خلفه.

واعتبر المركز، أن مسؤولية هذا الهـ.ـجـ.ـوم تنحصر بين ثلاثة جهات هي “التنظيمات الجهـ.ـادية” المنتمية لتحالف القاعدة، وخلايا تنظيم الدولة، والخلايا النائمة التابعة لنظام الأسد في محافظة إدلب.

لحظة استهـ.ـداف الدورية الروسية التركية المشتركة في إدلب

ولفتت القراءة، إلى أن التي تم فيها الإعلان عن تبني الهجـ.ـوم لا تتشابه مع أساليب التنظيمات الجهـ.ـادية، بما قيها تنظيم داعش، كما أنه لا يخدمها بقدر ما يخدم النظام، ومن خلفه إيران وحتى روسيا.  

إقرأ أيضاً: الإعلام الروسي ينشر مقطعاً مصوراً للحظة استـ.ـهداف آلية روسية في إدلب (فيديو)

وأشار المركز، إلى أنه في حال كان “نظام الأسد” هو المسؤول عن الهجـ.ـوم، فذلك يشير إلى قدرته وحلفائه على اختراق إدلب.

الضغط على تركيا

وهذا بالرغم من حمـ.ـلات الملاحقة التي نفـ.ـذتها “الفصائل الثورية” ضد الخلايا التابعة له في المنطقة، بالإضافة إلى وجود رغبة لدى إيران في تعطيل تنفيذ مذكرة موسكو المبرمة بين بوتين وأردوغان.  

وتابع المركز، أن هذا الاستهـ.ـداف قد يكون نابعاً من رغبة حلفاء النظام في الضغط على تركيا، وتحميلها مسؤولية عدم استئصال المجموعات “المتـ.ـطرفة” في إدلب.

إقرأ أيضاً: بشار الأسد أخذ قراره بعسكرة المجتمع السوري .. ما علاقة تجربة “كيم جونغ أون” في كوريا الشمالية

وحول ما إذا كانت خلايا تابعة لــ “داعش” هي المسؤولة، فإن ذلك يعتبر مؤشراً على تصاعد خطـ.ـورة التنظيم وقدرته على الرد على مضـ.ـايقات “هيئة تحرير الشام” المتمثلة بملاحقة من كان له صلة بالتنظيم، بحسب المركز.

وإن اغتـ.ـيال “عبدالرزاق عبود” بمدينة سرمين في إدلب قبل استهـ.ـداف الدورية بيوم واحد، والمعروف بقربه من قائد لواء داوود الذي انتقل من إدلب إلى الرقة قبل أعوام.

وبحسب المركز، فإنه في حال كانت التشكيلات “الجهـ.ـادية” التي يقودها تنظيم “حراس الدين” هي المسؤولة عن الهـ.ـجـ.ـوم، فإن ذلك يحمل رسائل مختلفة لعدة جهات.

وأبرز تلك الرسائل هو التأكيد على قدرة التنظيم على مواجـ.ـهة روسيا في المنطقة والحرص على استهـ.ـدافها كلما سنحت الفرصة له، ورغبته في تعزيز ثقة عناصره به.

إقرأ أيضاً: السوريون في ذيل قائمة أولويات ترامب .. تفاصيل “مفاجئة” في البيت الأبيض حول سوريا

واعتبر المركز في قراءته التحليلية؛ أن هذا الهـ.ـجـ.ـوم يلفت النظر إلى إخفاق “تحرير الشام” في ضبط ملف التنظيمات الجهـ.ـادية في المنطقة، وقدرة “حراس الدين” على تهـ.ـديد الأطراف التي تقدم الهيئة نفسها ضامناً وضابطاً لها.

وتجدر الإشارة إلى، أن سيارة مفـ.ـخـ.ـخة استـ.ـهـ.ـدفت أمس دورية تركية – روسية مشتركة، على الطريق الدولي M4 في إدلب، ما أدى إلى إصـ.ـابة 3 جنود روس وتضـ.ـرر عدة عربات، في حين لم تتبنَّ أي جهة رسمية حتى الآن المسؤولية عن الهـ.ـجـ.ـوم.

تفصل بمتابعتنا على منصة أخبار جوجل نيوز من هنا، وقناة أوطان بوست على التيلجرام من هنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً