fbpx
عالمي

الولايات المتحدة: مساعي روسية لقلب الموازين في ليبيا … واللعنة تلاحق الطائرات الروسية

الولايات المتحدة: مساعي روسية لقلب الموازين في ليبيا .. واللعنة تلاحق الطائرات الروسية

أوطان بوست – فريق التحرير

تمكنت روسيا من تجنيد مجموعة من عناصر التسويات في ريف دمشق ضمن القوات التابعة لها؛ تمهيداً لنقلهم إلى ليبيا للقـ.ـتال إلى جانب ميليشـ.ـيات “حفتر” ضد حكومة الوفاق الشرعية.

وأكدت مصادر إعلامية أن ضباطاً روساً توصلوا لاتفاق مع “عزيز شودب” القيادي السابق في صفوف الفصائل العسكرية وأحد عرّابي التسويات في ريف دمشق الغربي ينص على تجنيد الشباب من مناطق المصالحات وإرسالهم إلى ليبيا.

وأوضحت المصادر أن الاتفاق يقضي بتجنيد المنشقين عن جيش النظام السوري في تلك المناطق أولاً، وإبرام عقود معهم مدتها 3 شهور براتب قدره 1500 دولار، مؤكدةً أنه تم تشكيل أول مجموعة مؤلفة من 15 شاباً من أبناء بلدة زاكية”. 

وادعى الضباط الروس أن مهمة هؤلاء المجندين هي “حماية حقول النفط خلال المعارك والمواجـ.ـهات التي تشهدها ليبيا بين حكومة الوفاق المعترف بها دولياً وميليشـ.ـيات “حفتر” التي تحاول الانقلاب عليها”، وذلك بحسب ما ذكر موقع “تلفزيون سوريا”.

إقرأ أيضاً: تحركات عسكرية للقوات التركية تشير لبوادر حرب شمالي سوريا .. وآكار يؤكد مساعي بلاده للوصل لحل سياسي في إدلب

أكدت حكومة الوفاق الليبية، قبل أشهر إرسال روسيا ونظام الأسد دفعة من المقـ.ـاتلين السوريين والإيرانيين ومرتزقة فاغنر إلى مدينة بنغازي لدعـ.ـم ميليشـ.ـيات حفتر.

كما أكدت العديد من التقارير قيام روسيا بتجنيد مئات الشبان من درعا وحمص ودير الزور وريف دمشق للقـ.ـتال في ليبيا مقابل مبالغ مالية تصل إلى الـ1500 دولار شهرياً.

 روسيا تحاول قلب الموازين في ليبيا

وفي سياق متصل، أكدت القوات اﻷمريكية في بيان اليوم الثلاثاء قيام روسيا بنشر طائرات مقـ.ـاتلة في ليبيا قادمة من سوريا لدعـ.ـم ميليشـ.ـيات خليفة حفتر إضافة إلى مرتزقة “فاغنر”.

وقالت القيادة العسكرية الأمريكية في إفريقيا “أفريكوم” إن روسيا تستخدم مجموعة “فاغنر” في ليبيا لإخفاء ضلوعها المباشر ولتنكر “أفعالها الخبيثة”.

وأوضحت أن روسيا “نشرت مؤخراً طائرات مقـ.ـاتلة في ليبيا عبر سوريا” حيث إن “المقـ.ـاتلات الروسية وصلت ليبيا بعد مرورها بسوريا وإعادة طلائها للتمويه”.

إقرأ أيضاً: كاتب تركي: بعد سوريا.. سنكون وجــهًا لوجــه مع الروس في ليبيا

وذكرت “أفريكوم” أن المقـ.ـاتلات العسكرية الروسية توفر دعماً جوياً لمجموعة “فاغنر” التي تقـ.ـاتل قوات الحكومة الليبية متهمة موسكو بمحاولة “قلب الموازين لصالحها في ليبيا كما فعلت في سوريا”.

وكانت الحكومة الليبية قد أكدت منذ أيام أن طائرات روسية وصلت قادمة من مطار حميميم في سوريا وأشارت أنباء إلى قيام طائرات “ميغ” بضرب أهـ.ـداف ليبية وتركية.

لعنة المظلومين تلاحق الطائرات الروسية

من جهة أخرى، أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن تحطم طائرة مروحية تابعة لها من طراز “MI – 8” اليوم الثلاثاء ومقتـ.ـل جميع طاقمها بعد اشتعال النيران بها شرقي البلاد.

وأوضحت الوزارة في بيان لها أن المروحية تحطمت بعد اشتعال النيران داخلها إثر هبوطها على الأرض بشكل حاد بسبب تعرضها لخلل فني، مشيرةً إلى أن الحادثة وقعت في مطار “أوغولنيه كوبي” بمنطقة “تشوكوتكا” شرقي روسيا.

وأكد مسؤولون روس أن الحادث أدى إلى مقتل جميع طاقم الطائرة المؤلف من 4 أشخاص، ووقع أثناء تجربة المروحية بعد إجراء عملية صيانة وإصلاحات لها.

إقرأ أيضاً: صحيفة أمريكية: واشنطن عازمة على الإطاحة بــ “بشار الأسد” وهذه هي الخطة القادمة

وقبل أيام أعلنت روسيا تحطُّم طائرة مروحية من طراز “MI – 8” بعد أن نفَّذت عملية هبوط قاسٍ خلال قيامها بتحليق تدريبي على بعد 20 كيلومتراً من مدينة “كلين” في مقاطعة موسكو؛ ما أدى إلى مقتـ.ـل جميع أفراد طاقمها.

وفي شهر نيسان/ أبريل الماضي تحطمت طائرة مروحية روسية من طراز “MI -16″، على متنها 8 أشخاص، وذلك بسبب اهتزاز في المحرك الأيمن نتيجة الرياح، في منطقة “يامالو نينيتس” الروسية.

سبقها أيضاً تحطم طائرة روسية من طراز “L-39” وقُتـ.ـل قائدها في الخامس من شهر آذار/ مارس الماضي أثناء إجرائها مهمة تدريبية في إقليم “كراسنودار” جنوب روسيا، كما أعلنت وزارة الدفاع الروسية في ذات اليوم تحطُّم طائرة حربية من نوع “سو – 27” في مياه البحر الأسود.

للأخبار العاجلة تابع أوطان بوست على التيلجرام

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *