fbpx
سورياعالمي

خامنئي: الوجود الأمريكي لن يستمر في سوريا والعراق ومن دون شك سيتم طردهم منها

خامنئي: الوجود الأمريكي لن يستمر في سوريا والعراق ومن دون شك سيتم طردهم منها

أوطان بوست – فريق التحرير

أفاد المرشد الأعلى للثورة الإيرانية “علي خامنئي“،  بأن الولايات المتحدة الأمريكية، لن يستمر وجودها في سوريا والعراق، ومن المؤكد أنه سيتم طردهم من هناك.

وأشار خامنئي، خلال لقائه ممثلي الإتحادات الجامعية عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، إلى أن افتعال الحـ.ـروب بالعديد من الدول من ضمنها أفغانستان والعراق وسوريا تعد من سائر أسباب الكـ.ـراهية تجاه الإدارة الأمريكية في العالم.

وقال خامنئي: أن واشنطن تعلن بصراحة أنها قامت بإنزال قوات عسكرية في سوريا لأن هناك مصادر للنفط، وأنهم لن يبقوا في العراق وسوريا ومن المؤكد يجب أن يخرجوا منها ومن دون شك سيتم طردهم منها. بحسب وكالة “تسنيم” الإيرانية.

وأضاف المرشد الإيراني، أنه بالـ.ـرغم من النفقات الباهظة التي تكلفتها الولايات المتحد على مر السنوات الماضية لتجميل صورتها، إلا أنه هناك كراهـ.ـية تجاه أمريكا ونظامها في أجزاء مهمة من العالم.

إقرأ أيضاً: وكالة سورية: تركيا تعمل على إنشاء تشكيل عسكري ينافس “تحرير الشام” في إدارة إدلب .. وهذه هي مهامه

ولفت خامنئي إلى المساعي التي يبذلها ما وصفهم بــ “أعداء إيران” والتي تهـ.ـدف إلى  انسحاب واستسلام “النظام الإسلامي” فيها.

وبين خامنئي، أنه “بفضل “الله سبحانه وتعالى” ويقظة وصمود الشعب فإن جبـ.ـهة الاستكبار ستفشل في تحقيق مآربها.

إسرائيل وإخراج إيران من سوريا

وتأتي تصريحات المرشد الإيراني بعد قرابة شهر كامل من تصريحات لوزير الدفاع الإسرائيلي “نفتالي بينيت” الذي قال حينها؛ إن بلاده بدأت بمرحلة جديدة مع الوجود الإيراني في سوريا، تتمثل بإخراج القوات الإيرانية فيها.

وأضاف “بينيت” أن إسرائيل انتقلت من مرحلة إيقاف التموضع الإيراني في سوريا، إلى مرحلة إخراجها بشكل كامل، بحسب صحيفة معاريف الإسرائيلية.

إقرأ أيضاً: مسؤول إسرائيلي: انتقلنا من مرحلة التمـ ـوضع الإيراني إلى مرحلة إخراج إيران من سوريا

وأشار الوزير الإسرائيلي مخاطباً الصحفيين، “ستسمعون وسترون أشياء، فنحن لا نواصل لجم نشاطات التموضع الإيراني في سوريا فحسب، بل انتقلنا بشكل جاد من اللجم إلى الطـ.ـرد، أقصد طـ.ـرد إيران من سوريا”.

طرد الجماعات التابعة لإيران من البادية السورية

وفي السياق، أكدت تقارير إعلامية الروسية، والتي نشرت في الأونة الأخيرة، تشكيل تحالف عسكري جديد بقيادة روسية، وذلك بهـ.ـدف طرد الجماعات التابعة لإيران من البادية السورية.

وأشارت التقارير، إلى أن الهدف من هذا التحالف الجديد، هو قطع الطريق البري أمام إيران والذي يمتد من الأراضي الإيرانية مروراً بالعراق، وحتى شواطئ البحر المتوسط على السواحل السورية واللبنانية.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان” والمقرب من ميليشـ.ـيات قسد، نقلاً عن مصادره التي وصفها بـ “الموثوقة”: بأنه تم تشكيل تحالف جديد بين إسرائيل وقوات التحالف الدولي وروسيا لمواجـ.ـهة المصالح الإيرانية في سوريا.

ولفت المرصد، إلى أن المهمة الأساسية لهذا التحالف، هي إغلاق الممر الإيراني الممتد من طهران إلى العاصمة اللبنانية بيروت، مروراً بالأراضي السورية.

إقرأ أيضاً: مؤشرات لعمل عسكري جديد وتحالف ضد الوجود الإيراني في سوريا .. ومسؤول أمريكي “طريق روسيا مسدود”

الجدير بالذكر، أن الجماعات الجماعات التابعة لإيران بدأت بتشكيل خطوط دفاعية وتحشد عناصرها على طول الخط  الممتد من مدينة البوكمال الحدودية مع العراق وحتى إلى ريف محافظة دير الزور الجنوبي.

ووفقاً لتقارير ومصادر المرصد السوري، فإن طهرات لجأت إلى تعزيز تواجدها في محطة “T2”  وحقل الورد والمزارع في بادية مدينة الميادين ومنطقة “عين علي ” والمجابل ببادية القورية وقاعدة  الإمام علي بالقرب من مدينة “البوكمال”.

وعززت طهران تواجدها العسكري في محيط منطقة المحطة T3 وبعض مواقع منطقة بادية الوعر، بالإصافة لمواقع أخرى بريف ديرالزور الغربي.

للأخبار العاجلة تابع أوطان بوست على التيلجرام

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً