fbpx
رياضة

ما أهمية تعليم الأطفال فنون “الدفاع عن النفس” وما هي أكثر فوائدها ؟

تعليم الأطفال رياضة الدفاع عن النفس

أوطان بوست – وكالات

تعتبر رياضة التايكوندو أو الجودو أو الكاراتيه من فنون الدفاع عن النفس ومن الطرق المجدية لتعليم الأطفال الدفاع عن أنفسهم، وتساعدهم على تنمية عضلاتهم وتقوية مفاصلهم كما أن هذه الرياضة تساعد الأطفال على تعلم مهارات حياتية مهمة وأصبحت الكاراتيه تجذب الآباء والأمهات لتعليم أطفالهم هذا الرياضة الممتعة.

وتعد الرياضة من الممارسات القديمة في قارة آسيا، وكانت الرياضة مخصصة للدفاع عن النفس فقط ومن ثم أصبحت ممارسة الرياضة أسلوب من أساليب بناء القوة الجسدية والعقلية.

وتختلف ممارسة أنواع الرياضة عن بعضها في التركيز على نقاط محددة لأداء مهمة معينة فالكاراتيه والتايكوندو تركزان على الضرب والتسديد والفرار أما الجودو تركز على التبارز والتصارع، وفقاً لموقع كل يوم معلومة طبية.

ويؤدي تعليم الكاراتيه للأطفال في زيادة قوة العضلات وتحسين لياقته البدنية وزيادة ثقته بنفسه عبر التعلم  وتجربته للنجاح ويكتسب مهارة الدفاع عن نفسه في الأوقات العصيبة التي تستوجب ذلك وتعلم الكاراتيه الطفل على التحكم في نفسه وتضيف له  الانضباط والالتزام، مما يساعده على تنمية تركيزه وانتباهه وزيادة وعيه بالعمل مع فريق وتحقق له التوازن بين العقل والجسد والعواطف.

وتوفر الكاراتيه للأطفال ذوي التركيز الضعيف العديد من الفوائد، وتتمثل بتوفير أهداف حقيقية قابلة للتحقيق مما يساعده على  التخلص من مشكلة الأطفال الذين يعانون من صعوبة في التعلم والتخلص من فكرة انه لا يفوز بشيء على الإطلاق، كما تساعده على هيكلة للسلوك الجيد ومساعدته على التنسيق بين دماغه وحركة جسده مما يزيد لديه وتيرة التركيز والانتباه وتساعده على التخلص من الطاقة السلبية التي يخزنها الأطفال مما يقوده لتقدير واحترام ذاته.

تعليقات فيسبوك

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *