fbpx
سوريا

الجيش الوطني السوري يعلق على تسليم تركيا 18 أسير من عناصر ميليشيات الأسد

أوطان بوست -فريق التحرير

علقّ الجيش الوطني السوري على تسليم وزارة الدفاع التركية 18 أسير من عناصر ميليشيات الأسد إلى روسيا يوم أمس ما تسبب بموجة غضب في أوساط الشعب السوري الثائر.


وأوضحت القيادة العامة في الفيلق الثاني في بيان لها يوم الجمعة 1 نوفمبر، على أن تسليم عناصر ميليشيات الأسد ال18 تم حسب آلية عمل متفق عليها منذ إطلاق الجيش التركي والجيش الوطني السوري عملية “نبع السلام” شمال شرق سوريا.


وكان الجيش السوري الوطني قد أسر 18 عنصراً يوم الخميس الماضي، من ميليشيات الأسد في المعارك الدائرة بريف مدينة رأس العين في محافظة الحسكة.

إقرأ أيضاً: وزير الدفاع التركي “خلوصي آكار” يدعو الجيش لرفع الجاهزية شمالي سوريا

وأضافت قيادة الفيلق الثاني في بيانها أن “ظروف المعركة الحالية تفرض بعض التكتيكات المرحلية التي تسهل مضاء العملية العسكرية، وإن بدت بصورة مؤلمة”.


كما جاء في البيان؛ أن المرونة التي أبداها الجيش الوطني بالتعامل مع تسليم العناصر جاءت من الدور المركزي والأساسي الذي لعبه الجيش التركي خلال إدارة عملية نبع السلام “والتي تتعدى طاقة السوريين بسبب مشاركة ودعم دول عظمى لنظام الأسد وميليشيات قسد، وعلى اعتبار الجيش التركي الحليف الذي يشارك السوريين الهم والدم في قتال الإرهاب بمختلف أصنافه بعد الخذلان من غالب دول عالم”.

https://awtanpost.com/2019/10/31/%d8%a8%d8%a7%d9%84%d9%81%d9%8a%d8%af%d9%8a%d9%88-%d9%84%d8%ad%d8%b8%d8%a9-%d8%a7%d8%b3%d8%aa%d9%87%d8%af%d8%a7%d9%81-%d8%a7%d9%84%d8%b7%d9%8a%d8%b1%d8%a7%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%b1%d9%88%d8%b3%d9%8a/

وشدد بيان الجيش الوطني السوري على أنه تلقى وعداً بخصوص هذه الحادثة وأنها لن تمر دون مقابل (يجبر بمشاعر السوريين).


وأكد الجيش الوطني على ثباته على مبادئ الثورة وعدم تفريطه بثوابت الثورة وعلى رأسها إسقاط نظام الأسد وإطلاق سراح المعتقلين من سجونه.

الوسوم

مقالات ذات صلة