fbpx
سوريا

أسماء الأسد تبدأ بالتحرك داخل القصر ولونا الشبل رقماً صعـ.ـباً ودائماً مستعدة

أسماء الأسد تبدأ بالتحرك داخل القصر ولونا الشبل رقماً صعـ.ـباً ودائماً مستعدة

أوطان بوست – فريق التحرير

كشف موقع أخباري، عن معـ.ـركة قادمة في أروقة القصر الجمهوري تخـ.ـوضها سيدة القصر الأولى “أسماء الأسد”، من أجل إثبات نفـ.ـوذها وتمهيد الطريق أمام ابنها “حافظ بشار الأسد”.

ونقل موقع “مرصد مينا”، عن مصادر لم يسمها أن معـ.ـركة أسماء الأسد القادمة ستكون مع المستشارة الإعلامية لـرأس النظام “لونا الشبل”.

في السياق، بدأ معتـ.ـنقو فكرة انتصار زوجة رأس النظام “أسماء الأخرس”، على رجل الأعمال السوري “رامي مخلوف”، بالحديث عن معـ.ـارك أخرى أمام سيدة القصر.

معركة في أروقة القصر بانتظار أسماء الأسد

وهذا من أجل إثبات نفـ.ـوذها وتمـ.ـهيد الطريق لابنها “حافظ بشار الأسد”، حتى يكون وريث أبيه في حكم سوريا.

معـ.ـارك أكثر شـ.ـراسة

ووفقاً لمصادر مرصد مينا، فإن معـ.ـركة أسماء الأخرس ولونا الشبل القادمة، سيكون فيها هذا الصـ.ـراع أكثر شـ.ـراسة من سابقه.

وأرجع المرصد ذلك، إلى الدعـ.ـم الذي تتلقاه “الشبل” من الحليف الروسي، والذي جعلها في مكانة أعلى من سلطة بشار الأسد نفسه.

حيث لفت المرصد، إلى أن هذا الدعـ.ـم مكنها من الإطـ.ـاحة بـ”بثينة شعبان” مستشارة الأسد السابقة، وتجميدها.

أشارت مصادر مينا، إلى أن عودة لونا الشبل إلى القصر الجمهوري في دمشق من جديد، جاءت بأوامر روسية ثبتتها في داخل أروقة القصر، واتخاذ القرار رغماً عن إرادة “الأخرس”.

وهذا ما جعل أسماء الأخرس تنظر بعين الـ.ـريبة إلى ما تشكله “الشبل” من قوة داخل القصر.

وخصوصاً، أن الشبل بدأت بتشكيل لوبي خاص بها، من شأنه زيادة سيطـ.ـرتها على قطاع الإعلام السوري عموماً.

لونا الشبل تمتلك دعـ.ـماً من بوتين شخصياً

وفي السياق، أشارت المصادر إلى أن المستشارة الإعلامية “لونا الشبل” خـ.ـلافاً عن رجل الأعمال السوري “رامي مخلوف”، تمتلك دعـ.ـماً خارجياً روسياً مصدره الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” شخصياً.

واعتبرت المصادر، أن هذا دعـ.ـم بوتين لـ “الشبل”، سيجعل من مهمة “أسماء الأخرس” صـ.ـعبة جداً، ويحدّ من تفوقها.

ولفتت المصادر، إلى أن الأمور اليوم في أروقة القصر مختلفة تماماً عن ما كانت عليه خلال السنوات الماضية، من جهة تراجع سيطـ.ـرة بشار الأسد على القرار السوري.

لونا الشبل تمتلك دعماً من بوتين شخصياً

بالإضافة إلى ذلك، باتت لونا الشبل، تمتلك نفـ.ـوذاً يتجـ.ـاوز بأشواط نفوذ العميد “سهيل الحسن”، والمدعـ.ـوم أيضاً من الروس.

وستلعب “الشبل” دوراً سياسياً كبيراً جداً في صناعة القرار السوري ضمن مساحة خارجة عن نطاق سطوة الأسد وزوجته.

وتجدر الإشارة، إلى أن آخر منشور لـ “رامي مخلوف”، كان إعلانه الصبر على ما حدث له مؤخراً من نظام ابن عمته بشار الأسد.

وهذا ما اعتبره كثيرون بمثابة رفع رجل الأعمال للراية البيضاء في صـ.ـراعه مع النظام، أو بشكلٍ أدق مع “الأخرس”.

من هي لونا الشبل

لونا الشبل إعلامية سورية من مواليد مدينة السويداء عام 1975, بدأت عملها في التلفزيون الرسمي السوري.

حيث قدمت عدة برامج أبرزها ما تعلق بالجولان المحـ.ـتل “من عتمة الاحتـ.ـلال”, و”اللهم فاشهد”.

انتقلت بعدها للعمل في قناة الجزيرة القطرية حيث بقيت لعدة سنوات, قبل أن تعلن استقالتها عقب اندلاع الثورة السورية عام 2011.

ظهرت على قناة الدنيا التابعة لنظام الأسد عقب عودتها لدمشق متهمة قناة الجزيرة بخيانة الأمانة الصحفية.

عملت بعدها مستشارة إعلامية لدى نظام الأسد عام 2011, قبل أن يتم الحديث بالاستغناء عنها عام 2017.

كانت متزوجة من الإعلامي اللبناني الأصل ويحمل الجنسية الفرنسية سامي كليب والذي كان مذيعاً في قناة الجزيرة أيضاً.

وبعد انفصالها عنه تزوجت من رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سوريا وعضو مجلس الشعب السوري عمار ساعاتي.

الوسوم

مقالات ذات صلة