fbpx
نجوم

تم رفضه باختبارات التمثيل أول مرة وربطته علاقة حب بـ “هند صبري” .. حكاية الفنان “باسل خياط” الذي لقب بجوكر الدراما العربية

تم رفضه باختبارات التمثيل أول مرة وربطته علاقة حب بـ “هند صبري” .. حكاية الفنان “باسل خياط” الذي لقب بجوكر الدراما العربية

أوطان بوست – فريق التحرير

نجح عبر أدواره المختلفة في تخطي حاجز النمطية والأدوار التقليدية, مما أكسبه مقعداً مميزاً لدى المشاهد العربي.

اعتاد اختيار أدوار لا تمر مرور الكرام دون أن تثير التساؤلات والجدل والتحليلات بين المتابعين والنقاد.

أحسن الإلمام بالشخصية الموكلة إليه فحولها من مجرد كلمات ضمن نص جامد إلة واقع ينبض بالحياة.

باسل خياط في وشم ظاهر على يده

هو الممثل السوري باسل خياط والذي أبدع بأداء أدوار لا يتصور تمثيلها من قبل ممثل آخر وكأنها وجدت لباسل دون غيره.

نبذة عن حياته:

ولد الممثل السوري في أحد الأحياء الشعبية بمنطقة شارع بغداد وسط العاصمة دمشق عام 1977.

لدى باسل أخ يدعى محمد, وقد بدأ خياط مشواره الفني مبكراً ومنذ سن الثامنة من عمره.

حيث شارك خياط في بداياته الأولى ضن مسرح الأطفال ليلفت أنظار من حوله بموهبته الفريدة.

المفاجأة تمثلت عندما تقدم خياط لاختبارات القبول في المعهد العالي للفنون المسرحية في دمشق ليتم رفضه في المرة الأولى.

ولكن الغريب أن خياط عاود التقدم في المعهد بالعام التالي وتم قبوله رغم أن اللجنة كانت هي ذاتها.

وبعد ذلك تخرج خياط من المعهد العالي للفنون المسرحية في دمشق رفقة عدد من النجوم أبرزهم قصي خولي وسلافة معمار.

سيرته الفنية:

بدأ باسل خياط عمله بالتمثيل منذ عام 1995 من خلال مسلسل الأطفال “كان يا ما كان”, وأتبعه بمسلسل “الطير والخيزران”.

بداية النجومية:

وفي عام 2000 برز اسم باسل خياط للساحة الفنية من خلال دوره “عامر في مسلسل “أسرار المدينة”.

حيث شارك الخياط رفقة عدد من النجوم أبرزهم خالد تاجا ومنى واصف وأمل عرفة وعبد الهادي الصباغ وغيرهم.

وقد جسد خياط دور شاب يدعى عامر يحاول شق طريقه وسط مصاعب الحياة وحالة أهله المتوسطة.

ويعيش عامر قصة حب من ابنة جيرانه لتنتهي بحادث مأساوي يؤدي إلى احتراق كافة جسده.

ليرفض بعدها عامر إكمال حياته رفقة حبيبته التي باتت خطيبته ويصر على العيش منعزلاً مع جسده ووجهه المشوه.

وفي عام 2004 لفت باسل خياط الأنظار من خلال دوره في مسلسل أحلام كبيرة من إخراج حاتم علي.

ويلعب خياط في المسلسل دور عمر وهو الإبن الأكبر لأبيه الذي يجسد دوره النجم بسام كوسا.

يضطر عمر للتخلي عن حلمه بالسفر إلى الولايات المتحدة لدراسة الفيزياء الحديثة, ويختار دراسة الحقوق.

كما يعمل عمر رفقة صديق والده بمحلهم المتواضع بدلاً عن والده الذي يصاب بجلطة دماغية.

يفتتح عمر لاحقاً مكتباً للمحاماة ويتعرف على صحفية تدعى وفاة “نورمان أسعد” ليقع في حبها ويتزوجها لاحقاً.

باسل خياط وزوجته ناهد زيدان / انترنت

وشارك خياط بعدها بعدد من الأعمال منها “ربيع قرطبة, على حافة الهاوية, أبو خليل القباني, عشق النساء”.

وفي عام 2011 شارك خياط في مسلسل “سوق الورق” الذي يتطرق إلى الفساد بالجامعات ومعاناة الطلاب مع الأساتذة الفاسدين.

أعمال تستحق الذكر:

في رصيد خياط عشرات الأعمال الدرامية المميزة ومنها مسلسل “نيران صديقة” الذي عرض عام 2013.

المسلسل من إنتاج وبطولة مصرية, ورغم مشاركة خياط بدور ثانوي إلا أنه كان بوابة دخوله للجمهور المصري.

تمحورت أحداث المسلسل حول ستة أصدقاء كانوا بعلاقة جيدة خلال دراستهم الجامعية.

إلا أن اختياراتهم بعد ذلك في الحياة فرقتهم عن بعضهم البعض, وبعد عدة سنوات اضطرتهم ظروف معينة للالتقاء مجدداً.

إلا أن شخصاً مجهولاً هو من اضطرهم للالتقاء مجدداً يكون سبباً في فتح دفاترهم القديمة وكشف أسوأ أسرارهم.

طريقي:

عام 2015 أدى باسل خياط بحرفية عالية دور في المسلسل المقتبس من مسلسل كولومبي يدى “صوت الحرية”.

وقد لاقى العمل تقييمات إيجابية عقب عرضه وظهر فيه باسل خياط بشخصية متعددة الأبعاد.

فقد أحكم خياط السيطرة على مفاتيحها فهو من جهة محام شديد الذكاء وصاحب شخصية ذكورية حاضرة بشكل دائم.

ومن جهة أخرى أخفى شخصية أخرى صاحبة وعود كاذبة وغير متهاونة مع أي شخص يخطئ بحقها مهما كان قريباً.

الميزان:

وفي عام 2016 ظهر باسل خياط في مسلسل “الميزان” حيث أدى دور ضابط شرطة يظهر بداية كزوج رومانسي.

ولكن مع تتابع أحداث المسلسل يفاجأ خياط المتابعين بخيانته لزوجته التي تعمل محامية حيث يقدم على سرقة دليل براءة أحد موكليها.

وعقب انكشاف امره تمر شخصيته بتحول ثالث يظهر فيها قسوت تجاه زوجته وغياب ضميره خلال عمله.

أتقن باسل خياط الانتقال بين الشخصيات بسلاسة ومرونة بدت الانتقال من حال لأخرى أمرا طبيعياً دون مبالغة في الأداء.

قد يكون مسلسل “30 يوماً” هو السبب وراء اللقب الذي أطلق على باسل خياط “جوكر الدراما العربية”.

المسلسل المصري عرض عام 2017 ويحكي قصة طبيب نفسي يجد نفسه طرفاً بتجربة مجنونة يضعه بها شخص مجهول.

باسل خياط أدى دور الرجل المجهول, في تجربة تستمر ثلاثين يوماً, وفي كل يوم على الطبيب حل لغز ما أو ينتظره مصير سيء.

وفيه تفوق باسل خياط بأداء الدور مما حذا بالكثيرين للمقارنة بينه وبين دور الجوكر الشهير.

ففيه من التشابه سواء على مستوى الحركات وعلى مستوى الإيماءات أو المكر والحالة الفوضوية والشريرة.

في عام 2018 تربع مسلسل “الرحلة” على عرش الأعمال الدرامية الناجحة, من خلال العمل المشوق والمختلف الذي قدمه.

حيث تتمحور قصة المسلسل حول ثلاثة خطوط رئيسية لكل منها قصة خاصة بها, قبل أن تتقاطع مع بعضها بتطور مثير ومشوق.

تمكن باسل خياط من خلال هذا العمل أن يقدم دورا مميزا للغاية استشعر به الجمهور الأداء الهوليودي.

مما حذا بالكثير لتشبيهه بالممثل جيمس ماكفوي في فلم “انفصام”, حيث أدى خياط شخصية طبيب كيميائي.

الطبيب الكيميائي كان مصابا بحالة اضطراب نفسي منذ طفولته, مما أثر على شخصيته وأصابه بوساوس كثيرة.

فبات الطبيب يشعر بحالة من التهديد الدائم من العالم الخارجي وهو ما ترك أثرا كبيرا على علاقته بزوجته وابنته.

دور مغاير بنفس العام:

فاجأ الممثل باسل خياط كافة النقاد والمتابعين من مهارته بأداء مسلسلين مختلفين تماماً بشخصيتهما في ذات العام.

حيث تزامن عرض مسلسل “الرحلة” مع مسلسل آخر وهو “تانغو” والذي كان مفاجأة بحد ذاته لاختلافه الجذري.

في تانغو قدم خياط دراما اجتماعية رومانسية دارت حول رجل أعمال متزوج من ربة منزل ومهندس متزوج من مدربة تانغو.

تجمع الأربعة صداقة قد تبدو متينة في ظاهرها إلا أنها مفككة في الخفاء وقائمة على الادعاء.

ويقيم رجل الأعمال علاقة مع مدربة التانغو بالخفاء, ليقع لهما حادث يكشف حقيقة أمرهما دون حسبان.

ثم تتوالى أحداث المسلسل وفق سرد درامي متصاعد مثير ومليء بالمفاجآت ضمن خطين زمنيين, الماضي والحاضر.

ومن آخر المسلسلات التي قدمها باسل خياط كان مسلسل “الكاتب” وهو درما بوليسية تشبه قصص “أجاثا كريتسي”.

وتدور قصته حول كاتب قصص بوليسية يجد فجأة نفسه متورطاً بجريمة قتل لم يرتكبها رغم أن الدلائل كلها ضده.

وتتطور الاحداث لخروجه بكفالة نتيجة عدم ثبوت الأدلة ضده, ليتم بعدها ارتكاب جرائم أخرى يذهب ضحيتها أناس على معرفة به.

لتزيد بعدها الشكوك مجددا حول البطل وخاصة بعد انكشاف كذبه في العديد من الأمور والحكايات التي يروجها عن نفسه.

المسلسل في حبكة درامية رائعة جعلت المشاهد في حيرة من أمره حول هوية القاتل حتى نهاية المسلسل.

حياته الشخصية:

ربطت علاقة حب قوية بين باسل خياط والممثلة المصرية هند صبري دون أن يكتب لها النجاح.

باسل خياط وهند صبري / قصة حب لم يكتب لها النجاح

وتزوج بعدها من ناهد زيدان, والتي تحولت من معجبة بها إلى حبيبة له ومن ثم إلى زوجة ورفيقة دربه.

رزق الزوجان بولدين وهما “شمس” و”إيزابيل”, ويقول خياط عن زوجته بأنها تمكنت من دخول قلبه لأنها ذكية وعفوية.

على صعيد السينما:

شارك باسل خياط في العديد من الأعمال السينمائية نذكر منها فلم ثنائية باب الشمس “العودة – الرحيل”.

الفلم تم عرضه في مهرجان كان السينمائي واعتبرته مجلة تايم الامريكية واحد من أفضل عشرة أفلام عرضت عام 2004.

كما شارك خياط في فلم “الشياطين” وهو مستوحى من رواية “الشياطين ال 13” كما شارك بفلم “سيلينا” للمخرج حاتم علي.

معلومات عن باسل خياط:

نال باسل خياط خلال مسيرته الحافلة العديد من الجوائز والتكريمات, بعد مسيرة مميزة وحافلة لا زالت مستمرة.

شارك خياط بعدة مهرجانات نذكر منها المهرجان الدولي الفرنسي آفينيون ومهرجان قرطاج في تونس.

وقد حاز خياط على جائزة الميوريكس كأفضل ممثل عربي عن دوره “عادل” في مسلسل “عشق النساء” عام 2015.

الوسوم

مقالات ذات صلة