fbpx
نجوم

اشتهرت بدور “أم زكي” ودافعت عن القبل في شارع شيكاغو وترفض الزوجة الثانية .. محطات من حياة هدى شعراوي

اشتهرت بدور “أم زكي” ودافعت عن القبل في شارع شيكاغو وترفض الزوجة الثانية .. محطات من حياة هدى شعراوي

أوطان بوست – فريق التحرير

عرفت الفنانة السورية “هدى شعراوي” خلال السنوات الأخيرة بلقب الداية “أم زكي” والذي جسدته لعدة سنوات بمسلسل باب الحارة.

وخلال لقاء أجرته شعراوي مؤخراً تضمن عددا من الأسئلة وجهت إليها أبدت رأيها بتعدد الزوجات وعدد من الأمور المختلفة.

حيث رفضت هدى شعراوي فكرة تعدد الزوجات, وذلك بالرغم من نشأتها في بيئة شامية خالصة ليست غريبة عنها.

هدى شعراوي خلال مشاركاتها بمسلسلات البيئة الشامية

وتابعت شعراوي بالقول “أرفض أن تكون إحدى صديقاتي زوجة ثانية في حياة الرجل, ليش هو بقبلها على حالو”.

كما أضافت إلى أن جذورها شامية أصيلة وذلك من خلال تعبيرها المحلي “أنا بنت الشام مجنزرة ومصدية”.

وخلال اللقاء الذي تضمن سؤالاً وجواباً من قبل شعراوي, أبدت الأخيرة رأيها بالفنانة السورية الشهيرة ميادة الحناوي.

حيث وصفت شعراوي “ميادة الحناوي” ب “أم كلثوم سوريا”, مضيفةً بأنها تكن لها كل المحبة والاحترام بشكل شخصي.

وكشفت كذلك بأن الحناوي كانت من المرشحين للمشاركة في مسلسل “شارع شيكاغو” إلا أنها رفضت المشاركة.

كما رفضت شعراوي بأن تقوم الحناوي بتغيير اسمها الفني إلى “إغراء”, وتمنت عودتها قريبا للساحة الفنية.

حيث الحانوي وبحسب وصف شعراوي لها هي شخص اعتاد الجمهور على رؤيته ومتابعة أدائها وأغانيها المتميزة.

شارع شيكاغو:

وعن مشاركتها في مسلسل “شارع شيكاغو” عبرت شعراوي عن سعادتها بالعمل مع طاقم العمل وخصت بالذكر المخرج “محمد عبد العزيز”.

حيث وصفته شعراوي بأنه شخص رائع, كما أنه متقن لعمله بدليل اهتمامه بأدق التفاصيل التي تساهم بإنجاح العمل.

وتمنت شعراوي أن تعود للعمل مرة أخرى مع عبد العزيز, بينما دافعت عن المشاهد الجريئة بالمسلسل.

حيث قالت شعراوي لدى سؤالها عن مشاهد القبل الحميمة داخل المسلسل ومدى تأثيرها لتقول عن المخرج “هو بيعرف شو اشتغل”.

من هدى شعراوي:

قد ينسى الكثيرون اسمها الحقيقي ولكن عند ذكر اسم “أم زكي” يتبادر للذهن فوراً دور الداية الذي لعبته شعراوي في سلسلة باب الحارة.

هدى شعراوي ممثلة سورية من مواليد 28 تشرين الأول عام 1938, من حي الشاغور وسط العاصمة دمشق.

بدأت هدى شعراوي مشوارها الفني وهي في عمر التاسعة من عمرها من خلال الإذاعة عن طريق الفنان أنور البابا.

اكتشاف موهبتها:

حيث شاهدها الفنان أنور البابا وهي برفقة والدتها فأتى لها بنص وطلب منها قراءته, لتنال إعجابه ويأخذها لمبنى الإذاعة.

وبعد ذلك شاركت شعراوي في مسلسل إذاعي بدور فتاة صغيرة, أعقبها مشاركتها بمسلسل حمل عنوان “صرخة بين الأطلال”.

معارضة أهلها:

أثار دخولها مجال الفن اعتراضاً شديداً من أهلها المحافظين, وتعرضت للضرب منهم بحسب تصريحات سابقة لها.

فلجأت شعراوي وقتها لوزير الإعلام سامي الجندي للحصول على موافقة أهلها للعمل في التلفزيون بشروط معينة.

تعتبر هدى شعراوي من أوائل الممثلين العاملين في الإذاعة السورية, وشاركت بالغناء في عدة أعمال نتيجة لصوتها الجميل.

رصيد غني في التلفزيون:

في جعبة هدى شعراوي البالغة من العمر 82 عاماً أكثر من 50 مسلسلاً تلفزيونياً بدأت منذ مشاركتها الأولى في التلفزيون عام 1987 بمسلسل “نساء بلا أجنحة”.

وفي ذات العام شاركت بمسلسل “الهجرة إلى الوطن” وبعده بعامين في مسلسل “لك يا شام”, وعام 1992 في المسلسل الشهير “أيام شامية”.

وأدت بعد ذلك دوراً مميزاً في المسلسل الكوميدي “عيلة خمس نجوم” رفقة عدد من النجوم أمثال سامية الجزائري وفارس الحلو.

كما شاركت في عدد من الأعمال الدرامية منها “أهل الراية, عودة غوار, أحلام أبو الهنا, بطل من هذا الزمان”.

الدور الأشهر لشعراوي:

قد لا يختلف اثنان بأن دور الداية ام زكي الذي أدته الفنانة القديرة هدى شعراوي هو الأبرز في مسيرتها الفنية.

حيث شاركت في النسخة الأولى من المسلسل عام 2006, وهو ما أمن له الاستمرارية به لعشر سنوات متتالية.

وفي أحد تصريحاتها قالت الفنانة هدى شعراوي بأنها باتت تعرف باسم أم زكي بلا من اسمها الحقيقي في الحياة العامة.

على صعيد السينما:

في رصيد هدى شعراوي عدد من الأفلام السينمائية التي أدتها رفقة عدد من النجوم بدأتها عام 1973.

حيث شاركت رفقة نبيلة عبيد وخالد تاجا ومنى واصف ورفيق سبيعي في الفيلم السوري المصري المشترك “ذكرى ليلة حب”.

من خلال مشاركة هدى شعراوي في مسلسل شارع شيكاغو

وفي عام 1974 شاركت في فلمين وهما “نساء للشتاء” من بطولة محمود جبر ونبيلة النابلسي, وفلم “غراميات خاصة” رفقة ناجي جبر.

وبعده بعام شاركت شعراوي في فيلم “الحسناء وقاهر الفضاء”, وهو من بطولة إغراء ونجاح حفيظ واديب قدورة.

وشاركت بعدها في فيلم “غرام المهرج”, وفيلم “غابة الذئاب” عام 1977, وشاركت بنفس العام في فيلم “شاطئ الحب”.

لتختم شعراوي مشاركاتها في السينما بفلمين في الثمانينيات فبدأت عام 1980 في فيلم “حارة العناتر” رفقة ناهد حلبي.

ومن ثم عام 1984 شاركت كآخر فيلم لها في “اتفضلوا ممنوع الدخول” وهو من بطولة هيثم جبر وفؤاد غازي.

على صعيد المسرح والإذاعة:

قي رصيد الفنانة هدى شعراوي عدد من المشاركات المسرحية نذكر منها “يوم من أيام الثورة العربية, عريس لقطة, لحد هون وبس”.

وعلى الصعيد الإذاعة تعتبر هدى شعراوي من الممثلين القلائل الذين عاصروا الإذاعة السورية منذ بداياتها الأولى.

ولها مشاركات عديدة لعل أبرزها مشاركتها على مدار عدة أعوام في المسلسل الإذاعي الشهير “حكم العدالة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة