fbpx
سوريا

يهود سوريا .. تشكيل سياسي سوري معارض يعيّن ممثلاً له بإسرائيل والأخير يلقي كلمة من تل أبيب (فيديو)

يهود سوريا .. تشكيل سياسي سوري معارض يعيّن ممثلاً له بإسرائيل والأخير يلقي كلمة من تل أبيب (فيديو)

أوطان بوست – فريق التحرير

كشفت “جبهة الإنقاذ الوطني في سوريا”، وهي تشكيل سياسي سوري معارض، عن تعيين ممثلٍ لها في إسرائيل.

وتعتبر هذه في خطوة هي الأولى من نوعها لتشكيلات سورية معارضة لنظام الأسد حسبما تعرف بنفسها.

وذكر المعارض السوري رئيس المكتب السياسي لجبهة الإنقاذ الوطني في سوريا  “فهد المصري”، في بيان؛ أنّ “جبهة الإنقاذ” عيّنت الدكتور “ناتان حصوة” ممثلاً رسمياً لجبهة الإنقاذ الوطني في إسرائيل.

المعارض السوري “فهد المصري” / إنترنت

وأشار المصري، إلى أن جبهة الإنقاذ تهدف من خلال هذه الخطوة، لفتح قنوات التواصل المباشر مع الحكومة الإسرائيلية، والكنيست والأحزاب.

بالإضافة إلى القوى السياسية، ومنظمات المجتمع المدني، ووسائل الإعلام، للتعريف بمشروعهم السياسي، لبناء السلام والتعاون، بين سوريا الجديدة و دولة إسرائيل، حسب وصفه.

وأضاف المصري أنه ضمن الأهداف، تنسيق المساعدات الإغاثية والإنسانية والطبية الإسرائيلية للشعب السوري، والتمهيد للسلام السوري – الإسرائيلي.

وبناء جسر للتواصل بين سوريا و اليهود والموحدين الدروز والعلويين السوريين، في دولة إسرائيل.

وهذا من أجل تعزيز أواصر العلاقات الاجتماعية والأسرية، و الدفاع عن جذورهم الحضارية في سوريا، والعمل على استعادة وحماية ورعاية ممتلكاتهم، وإرثهم الحضاري”.

وأشار البيان، إلى أنّ من أهداف هذه الخطوة أيضاً دعم ومساندة مشاركة السوريين في إسرائيل، من يهود وموحدين دروز وعلويين، وفي الشتات، للمشاركة في بناء مستقبل سوريا.

وفتح أفق للاتصال والتعاون مع الشركات الإسرائيلية، للإسهام والمشاركة في مشاريع اقتصادية واستراتيجية، وفي عملية إعادة البناء بعد رحيل الأسد، حسب وصفه.

وشدد المصري في بيانه؛ على أن هذه الخطوة ستعمل على تشجيع العمل على البدء ببناء مرحلة تاريخية جديدة بين سوريا وإسرائيل.

وبحسب المصري، فإن هذه المرحلة ستكون قائمة على السلام العادل وثقافة السلام، ونبذ العنـ.ـف والتطـ.ـرف والإرهـ.ـاب ومعـ.ـاداة السامية.

وأشار المصري، إلى أنّ الدكتور “ناتان حصوة” سيكون بهذا القرار، أول سوري يهودي في تاريخ سوريا وإسرائيل والمنطقة، يهدم الحواجز بين الشعبين السوري والإسرائيلي.

وأيضاً أول سوري يهودي يعمل بالعمل الوطني العام، منذ الخمسينيات، بعد النائب اليهودي عن دمشق وحيد مزراحي، آخر نائب يهودي في البرلمان السوري عام 1947.

ولفت المصري، إلى أنه منذ العام 1967 تم حرمان و منـ.ـع اليهود من حق الترشح للمناصب والوظائف العامة.

وعمد نظام الأسد في عهد “حافظ الأسد”، إلى التضيـ.ـيق على اليهود السوريين، حتى تمكن غالبيتهم من مغادرة سوريا عام 1992 بعد أن مارست الإدارة الأمريكية الضغوط على الأسد.

أول حديث لـ”ناتان حصوة”

وتداول ناشطون على الإنترنت مقطعاً مصوراً رصده أوطان بوست، لأول حديث لــ”ناتان حصوة”، يؤكد فيه عن استعداده للعمل من أجل سوريا داخل إسرائيل.

و عرّف حصوة، على نفسه خلال المقطع المتداول بأنه ممثل “جبهة الإنقاذ الوطني في إسرائيل”.

وأشار حصوة، إلى أن تأييداً كبيراً للسوريين الموجودين في إسرائيل من “دروز وعلويين ويهود” للثورة ضد نظام الحكم في سوريا.

وشكرا حصوة “جبهة الإنقاذ الوطني”، على اعتبار أنها الوحيدة من تشكيلات المعارضة التي فكّرت بالسوريين في إسرائيل، حسب قوله.

وتجدر الإشارة، إلى “فهد المصري” قد ظهر مثيراً للجدل خلال الفترة السابقة، بعد أن طرح إسمه الصحفي الإسرائيلي إيدي كوهين كبديل رأس النظام السوري “بشار الأسد”.

ليقوم بعدها المصري بسلسلة بيانات يعرض من خلاها مشروعه ضمن تشكيله المعارض للتواصل مع إسرائيل ونبذ الخلاف السوري القائم معها.

الوسوم

مقالات ذات صلة